أوباما يوصي بقراءة «العودة» للكاتب الليبي هشام مطر

باراك أوباما يمسك كتابًا (أرشيفية: الإنترنت)

يسافر الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، إلى أفريقيا، في جولة هي الأولى له منذ ترك البيت الأبيض، حسب قوله.

ونشر أوباما منشورًا مطولًا عن زيارته المرتقبة عبر حسابه في «فيسبوك»، السبت، قال فيه إن زيارته هذه المرة تشمل كينيا موطن أجداده، التي زارها أول مرة عندما كان في العشرينيات، حيث استلهم كتابه الأول «أحلام من أبي»، سيزور جنوب أفريقيا حيث يلقي خطابا باسم مؤسسته «أوباما فاونديشن» بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد المناضل، نيلسون مانديلا.

وخلال سنوات عمره استلهم أوباما الكثير من التقاليد الأفريقية من خلال العديد من الأعمال الأدبية، حسب ما قال في منشوره، وبهذه المناسبة قدم الرئيس الأميركي الأسبق قائمة بخمسة كتب لكُتّاب ومفكرين أفارقة وأوصى بقرائتها، ومن بينها كتاب «العودة» للكاتب الليبي هشام مطر.

وفي وصفه لـ «العودة»، قال أوباما «إنها مذكرات مصاغة بشكل جميل وتعكس بمهارة تاريخ ليبيا الحديث، مع سعي المؤلف الحثيث للبحث عن والده الذي اختفى في سجون معمر القذافي».

أما الكتب الأخرى فمنها «حبة قمح» لنقوي وا ثيونغو، و«أميريكانا» لشيماماندا اديتشي، و«العالم كما هو» لبن رودز، و«طريق طويل إلى الحرية» لنيلسون مانديلا.

وتعد «العودة» سيرة ذاتية لهشام مطر باللغة الإنجليزية يتناول فيها رحلة عودته إلى ليبيا بعد نحو 30 عامًا قضاها خارج وطنه؛ بسبب خلاف والده مع نظام معمر القذافي واختفائه المفاجئ العام 1990.

هشام مطر روائي وشاعر ليبي مواليد العام 1970، لأبوين ليبيين، مقيم في لندن، يكتب باللغة الإنجليزية، أمضى طفولته في طرابلس ثم في القاهرة، ومن أبرز أعماله رواية في «بلد الرجال» التي اختيرت في القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر، وجائزة ذا غارديان للكتاب الأول في بريطانيا وتُرجمت إلى 28 لغة، ورواية اختفاء العام 2011.

المزيد من بوابة الوسط