الخطوط المصرية تعلق رحلاتها إلى كردستان العراق

علقت مصر رحلاتها الجوية إلى أربيل، عاصمة إقليم كردستان، بعد طلب من الحكومة العراقية، التي رفضت الاستفتاء الذي نظَّمه الأكراد للحصول على الاستقلال.

ويأتي القرار بعدما هددت الحكومة العراقية بحظر جميع الرحلات الدولية من وإلى كردستان العراق بعد الاستفتاء على الاستقلال الذي أجرته حكومة المنطقة، الاثنين الماضي، بحسب «فرانس برس».  وأفادت شركة «مصر للطيران» في بيان أنه «بناء على قرار سلطة الطيران المدني العراقي، تم تعليق رحلات الشركة إلى مطار أربيل اعتبارًا من يوم الجمعة المقبل» وحتى إشعار آخر.

وأعلن رئيس مجلس إدارة شركة «طيران الشرق الأوسط» (ميدل إيست)، محمد الحوت، تعليق الرحلات اعتبارًا «من يوم الجمعة من وإلى أربيل بناء على طلب السلطات» في بغداد. ولكنه أكد أن الشركة لن تترك أي لبناني عالقًا، حيث سيتمكَّن المسافرون من استخدام بغداد والبصرة والنجف كنقاط عبور.  ويأتي التحرك بعد يوم من تهديد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بتعليق جميع الرحلات من وإلى مطاري كردستان ردًّا على الاستفتاء الذي يتوقع أن تكون نتيجته «نعم» بغالبية ساحقة.

وقال في بغداد: «إن مجلس الوزراء أقرَّ حظر الرحلات الجوية الدولية من كردستان وإليه بعد ثلاثة أيام، في حال لم يتم إخضاع المطارات للحكومة الاتحادية». من جهته، أعرب وزير النقل والمواصلات في حكومة إقليم كردستان، مولود باوه مراد، عن استغرابه من تحرك بغداد قائلاً: «إن مطاري أربيل والسليمانية ملك لكردستان، وقرار الحكومة العراقية خطأ».

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عُـقد في أربيل: «إن مطاري أربيل والسليمانية بنيا بميزانية حكومة الإقليم». وطالب بـ«توضيحات أكثر من الحكومة العراقية عن مطالبتها بتسليمهما لها لأننا لم نفهم كيف نسلم لهم المطارين مع أنهما يخضعان في الأساس لسلطة الطيران المدني العراقي».