نجل صالح يخالف رواية الحوثيين حول مقتل والده

القاهرة - بوابة الوسط |
أحمدعلي عبدالله صالح. (أرشيفية:الإنترنت) (photo: )
أحمدعلي عبدالله صالح. (أرشيفية:الإنترنت)

قال أحمد نجل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح إنّ والده قُتل في منزله أمس الإثنين وهو يحمل سلاحه، مخالفًا بذلك رواية الحوثيين التي قالت إن آليات عسكرية لاحقت صالح أثناء محاولته الهروب من العاصمة صنعاء، عقب تفجير استهدف منزله صباح الأمس.

وكانت رواية الحوثيين أشارت إلى أن العناصر المسلحة لاحقت موكب صالح من منطقة «الستين» باتجاه «سنحان»، ولدى وصوله قرية الجحشي أطلقوا النيران نحو سيارات صالح وقيادات حزبه، قبل إنزاله ومرافقيه من السيارة وقتلهم.

اقرأ أيضا .. بالصور: موكب علي عبدالله صالح قبل انقضاض الحوثيين عليه وقتله

لكنّ نجل صالح، وهو القائد السابق للحرس الجمهوري، قال في بيان نقلته «رويترز» اليوم الثلاثاء، إن والده قُتل في منزله وهو يحمل سلاحه، مشيرًا إلى أنه سيواجه حركة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي قتلت أبيه.

وكتبت أحداث الأمس فصلاً جديدًا في الحالة اليمنية، بعدما أعلنت جماعة الحوثي عن اغتيال الرئيس الأسبق بعد مطاردة موكبه بـ20 آلية عسكرية، عندما كان متجهًا إلى مأرب رفقة الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر عارف الزوكا والقيادي ياسر العواضي واللواء عبدالله محمد القوسي، والذين قتلوا جميعًا.

وأظهر تسجيل مصور للحوثيين عقب عملية الاغتيال جثمان صالح وبه إصابات في الجمجمة، وروّجت وسائل إعلام محسوبة على الحوثيين صورًا لجثة صالح عقب مقتله، تظهر إصابات بالغة تحفظت «بوابة الوسط» على نشرها.

وتصاعدت مؤخرًا حدة الخلافات والتهديدات بين أنصار صالح والحوثي إثر اتهام الأخير للرئيس اليمني السابق بـ«الاتفاق سرًا» مع التحالف العربي بقيادة السعودية للانقلاب على الحوثيين وإدخال أنصاره القبليين إلى العاصمة صنعاء، بغرض السيطرة عليها وفك الارتباط مع الجماعة.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات