الحراري: آن الأوان للتصدي للفساد في القطاع المصرفي بالقانون

القاهرة - بوابة الوسط |
متعاملون أمام مصارف بليبيا. (أرشيفية: الإنترنت). (photo: )
متعاملون أمام مصارف بليبيا. (أرشيفية: الإنترنت).

قال رئيس وحدة التحري والقبض بقوة التدخل والأمن المركزي أبوسليم، لطفي الحراري، إنه آن الأوان للتصدي للممارسات غير القانونية والفساد في القطاع المصرفي.

وأكد الحراري، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن الوحدة «ستقبض على المتورطين في المساس بقوت ورزق الليبيين وفقًا للإجراءات القانونية، بما في ذلك من تورط في جرائم الاعتمادات والفساد والرشاوى من سياسيين وإعلاميين وموظفين بالقطاع المصرفي».

وأضاف الحراري، أنّه سيتم استدعاء المسؤولين عن الفساد، بالتنسيق مع مكتب النائب العام، مشيرًا إلى أنه سيتم القبض على «الفاسدين» وفق محاضر تحقيق رسمية.

وأشار إلى أن «ما يحدث في القطاع المصرفي من فساد يندى له الحبين، وآن الأوان للتصدي لهذه الممارسات غير القانونية المسؤولة عن جعل النساء والشيوخ يقفون في طوابير طويلة أمام المصارف تحت حرارة الشمس صيفًا والبرد القارس شتاءً».

وأوضح الحراري أنه «سيتم نشر كل اعترافات المتورطين للرأي العام، حتى يعلم الجميع أن هذا العمل يتم في الضوء وتتضح حقيقة دواعش المال العام والعصابات التي أثرت ثراءً فاحشًا نتيجة المال الفاسد»، حسب تعبيره.

وبثت وحدة التحري والقبض بقوة التدخل والأمن المركزي أبوسليم شريطًا مسجلاً، يكشف حالات فساد مصرفي ومالي جرى تداوله في صفحات التواصل الاجتماعي الليبية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات