ملف الوسط: مبادرة السراج.. خطوة وردود أفعال

القاهرة - بوابة الوسط |
صورة من ملف جريدة «الوسط» حول مبادرة السراج وتبعاتها، العدد 87، 20 يوليو 2017 (photo: )
صورة من ملف جريدة «الوسط» حول مبادرة السراج وتبعاتها، العدد 87، 20 يوليو 2017

ألقت مبادرة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بحجر في مياه الحياة السياسية الراكدة، فأثارت آمالاً لدى البعض في الخروج من المأزق الحالي الذي تعيشه ليبيا حالياً، في حين أطلقت عند آخرين مخاوف من الدخول في مرحلة انتقالية جديدة تبقي على الأجسام السياسية الحالية.

وكشفت مبادرة السراج عن مدى تعقد المشهد السياسي، إذ عكست ردود الأفعال التي استطلعتها «الوسط» آراء متباينة، ما بين مرحب بها ومتحفظ عليها ورافض لها، من رحبوا رأوا فيها خياراً متاحاً يعجل بإنهاء المماطلة والتسويف، وفرصة لحل حاسم يتغير معه اللاعبون في المشهد السياسي.

ومن بين المؤيدين هؤلاء، من دعا إلى مناقشتها وتطويرها، وتحدثوا عن إجراءات ضرورية لإنجاحها، بل تفاعل آخرون ليطرحوا على هامش المبادرة خرائط طرق أخرى.

أما الذين رفضوا، فمنهم من تمسك بخندقه السياسي، وشكك في «شرعية السراج نفسه ومجلسه الرئاسي»، لكن رافضين كثر تفاعلوا مع المبادرة، وأوردوا تفصيلاً مصاعب ومعوقات تنفيذها، أهمها؛ أنها خارطة طريق مستحيلة في ظل الوضع الأمني الراهن، والانقسام السياسي المزمن. وكان بينهم من تساءل عن قدرة المفوضية العليا للانتخابات على التنفيذ، ومدى استعداد المؤسسات الحكومية والأمنية على إنجاح هذا الاستحقاق المهم. بينما تحدث آخرون عن مخارج بديلة، بالضغط على الهيئة التأسيسية للخروج بالدستور، أو بالتعجيل بمقررات لجنة فبراير.

ومع أن من أيدوا المبادرة أو اختلفوا معها لم يرفضوا مبدأ الذهاب إلى الانتخابات الذي هو لب خارطة الطريق التي اقترحها السراج، إلا أنهم اختلفوا حول أولوية الانتخابات كخيار، وحول توقيته، والأساس التشريعي الذي يستند إليه، فمن قائل إن خيار الانتخابات مستحيل في ظل تدهور الوضع الأمني الراهن، وأن بناء الدولة يستلزم خطوات إجرائية أخرى عاجلة، أولها: إسراع مجلسي النواب والدولة بالانتهاء من تعديل الاتفاق السياسي ثم تضمين الاتفاق نفسه في الإعلان الدستوري.

 نشرت «بوابة الوسط» مبادرة السراج وتبعاتها والآراء حولها. وللاطلاع عليها يمكن متابعة الروابط التالية:

■  السراج يضع خارطة طريق «للخروج من الأزمة الراهنة»: حان الوقت لإنقاذ ليبيا
■  ما هي مبادئ وملامح خارطة الطريق المقترحة من السراج؟
■  همة والمسماري والأسود يعلقون على خارطة الطريق المقدمة من السراج
  سياسيون ونشطاء مدنيون يعلقون على مبادرة السراج.. حل أم مناورة؟
  عن مبادرة السراج يتحدث الصالحين والصاري والمناعي
  برلمانيان ومستشار يعلقون على مبادرة السراج
  لنقي للسراج: وضعت يدك على الجرح ومبادرتك تُعجّل بالحل
  أبوالقاسم قزيط: الحل الحاسم للأزمة السياسية هو انتخابات رئاسية وتشريعية
  النايض يُقدّم مقترحات جديدة بشأن خارطة الطريق
  الرعيض يرحب بمبادرة السراج ويدعو البرلمان لفتح حوار مع مجلس الدولة
  وحيد برشان: خارطة السراج تهدف لوضع خيار جديد للخروج من الواقع الراهن
  طارق متري: أولوية بناء الدولة مقدمة على تقاسم السلطة
  نوري العبار: خيار الانتخابات مرحلة انتقالية ثالثة تتطلب تعديل الإعلان الدستوري
  مروان الطشاني: مبادرة السراج بلا آليات تنفيذ
  قدورة: اقتراح تنظيم انتخابات صعب تحقيقه للغاية
  الصداعي: السراج لم يقنع أحدًا أنه صاحب مبادرة
  عقيلة صالح: مبادرة السراج مخالفة للإعلان الدستوري والاتفاق السياسي
  تعقيبًا على خارطة السراج: الجامعة العربية تجدد دعمها لأي تحرك يهدف لتسوية الأزمة الليبية
  صوان يرحب بمبادرة السراج ويدعو إلى مناقشتها وتطويرها
  ناشطان سياسيان يعلقان على مبادرة السراج‎
  النائب بدر النحيب: مبادرة السراج مقبولة لإنهاء الانقسام السياسي
  باسط أقطيط: مبادرة السراج كذبة لا تصدق
  عبدالسلام نصية: هذا هو السيناريو الأفضل للحل
  الحراك الوطني لشباب من مصراتة يطالب «السراج» بالاستقالة
  بعيرة: خارطة السراج تحريك للمياه الراكدة وإعلان فشل مبادرات تسوية الأزمة
  السراج يوضح أسباب إعلان خارطة الطريق للمرحلة القادمة
  مصباح دومة: التعويل على لقاء السراج وحفتر غير مجدٍ.. ومبادرة «الرئاسي» هي الحل
  نواب طرابلس يرحبون بمبادرة السراج
  السراج يدشن حوارًا مجتمعيًّا مع هيئات ونقابات واتحادات مهنية وجامعيين ونشطاء
  السراج يرد على منتقدي خارطة الطريق ويشرح رؤيته
  حزب «العدالة والبناء» يحدد موقفه من مبادرة السراج

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات