Atwasat

شاهد في «اقتصاد بلس»: هل تحل القروض الحكومية للشباب أزمة السكن في ليبيا؟

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 07 سبتمبر 2022, 11:28 مساء
alwasat radio

ناقشت الحلقة الجديدة من برنامج «اقتصاد بلس» عبر قناة الوسط «WTV»، الأربعاء، مبادرة رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، بشأن القروض السكنية، بالإضافة إلى منح أراضٍ ومنازل لحل مشكلة السكن في ليبيا، لكن ثمة مخاوف من قفزات في الأسعار، وانخفاض القيمة الشرائية للدينار.

هل تؤدي تلك الخطوة إلى حل أزمة السكن الخانقة في ليبيا دون أضرار بالاقتصادي المحلي؟ خاصة مع تزايد عدد السكان، وسط انتقادات بشأن عدم وجود مخططات سكنية، وآليات محددة للبناء السكني، وليس فقط منح قروض دون مراقبة عملية التنفيذ.

ويوم 12 أغسطس، سلّم رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، خلال احتفالية أُقيمت في الخمس لمناسبة اليوم العالمي للشباب، صكوك الدفعة الأولى من القروض الخاصة بمبادرة الإسكان الشبابي والأسر المحتاجة، بواقع 150 ألف دينار للصك الواحد.

رفض الشق الاستعجالي بدعوى صنع الله
وفي ملف آخر، تطرق البرنامج إلى قرار محكمة استئناف جنوب طرابلس رفض الشق المستعجل في الدعوى التي رفعها رئيس المؤسسة الوطنية للنفط المقال، مصطفى صنع الله وزملاؤه، ضد قرار إعفائهم.

وقبلت دائرة القضاء الإداري، من حيث الموضوع، النظر في الدعوى، لكنها رفضت النظر في الشق المستعجل، لمرور أكثر من شهرين على تعيين مجلس إدارة المؤسسة الحالي، وهو القرار الذي رحَّب به صنع الله، قائلاً، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «في انتظار حكم المحكمة في موضوع الدعوى برمتها، وهو الذي سيعبر عن الحقيقة كاملة معززًا بالوقائع والأسباب».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الكوني عبودة: استحداث محكمة دستورية خارج الولاية التشريعية
الكوني عبودة: استحداث محكمة دستورية خارج الولاية التشريعية
حبس مدير فرع مصرف الصحارى – كورنثيا في طرابلس
حبس مدير فرع مصرف الصحارى – كورنثيا في طرابلس
شاهد في «هذا المساء»: بين المشري وعقيلة.. محكمة دستورية وذريعة جديدة للتعطيل
شاهد في «هذا المساء»: بين المشري وعقيلة.. محكمة دستورية وذريعة ...
حالة الطقس المتوقعة في ليبيا (الخميس 8 ديسمبر 2022)
حالة الطقس المتوقعة في ليبيا (الخميس 8 ديسمبر 2022)
ضبط طبيب يتاجر في الأقراص المخدرة بطرابلس
ضبط طبيب يتاجر في الأقراص المخدرة بطرابلس
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط