Atwasat

الكرملين: بوتين تحدث هاتفيًّا مع الرئيس الإيراني المكلف محمد مخبر لتقديم التعازي

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 20 مايو 2024, 04:09 مساء
WTV_Frequency

تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين، هاتفيا مع الرئيس الإيراني المكلف محمد مخبر لتقديم التعازي إليه بعد مقتل الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث تحطم مروحية بشمال غرب الجمهورية الإسلامية.

وبحسب بيان صادر عن الكرملين فإن الرجلين أكدا على «رغبتهما المشتركة بمواصلة تعزيز التعاون بشكل متماسك» بين موسكو وطهران، بحسب «فرانس برس».

ونعى بوتين في وقت سابق  الإثنين، الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي، معتبراً أنه كان «سياسياً مميّزاً وصديقاً فعلياً» لموسكو، وذلك بعيد الإعلان عن مقتل الرئيس الإيراني بحادث تحطم مروحية.

 خامنئي يكلف مخبر بتولي مهام الرئاسة
وقال الرئيس الروسي في برقية تعزية نشرها الكرملين، إن «إبراهيم رئيسي كان سياسياً مميزاً كصديق فعلي لروسيا، كانت له مساهمة شخصية لا تقدّر بثمن في تنمية علاقات حسن الجوار بين بلدينا، وبذل جهوداً كبيرة من أجل رفعها إلى مستوى شراكة استراتيجية».

كلّف المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، الإثنين، النائب الأول لرئيس الجمهورية محمد مخبر بتولي مهام الرئاسة بعد مصرع إبراهيم رئيسي في حادث تحطم مروحية بشمال غرب الجمهورية الإسلامية.

لافروف ينعى «الصديقين الحقيقيين»
وقال المرشد الأعلى «التزاماً بالمادة الـ131 من الدستور، يتولى مخبر رئاسة السلطة التنفيذية»، لافتاً إلى أنه يتوجب عليه، بحسب القوانين النافذة، العمل مع رئيسي السلطتين التشريعية والقضائية لإجراء انتخابات رئاسية جديدة «في مهلة أقصاها 50 يوماً».

-  رسميا.. محمد مخبر يتولي مهام الرئيس في إيران بعد وفاة رئيسي
-  إيران تعلن تعيين علي باقري كني وزيرا للخارجية خلفا لـ«عبداللهيان»

كما نعى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين «الصديقين الحقيقيين»، الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبداللهيان، اللذين قضيا مع سبعة أشخاص آخرين في تحطم مروحية بشمال غرب الجمهورية الإسلامية الأحد.

وقال لافروف في بيان «كان الرئيس رئيسي ووزير الخارجية أمير عبداللهيان صديقَين حقيقَيين وجديرَين بالثقة»، واصفا إياهما بأنهما «وطنيان حقيقيان دافعا بقوة عن مصالح بلدهما».

تعيين علي باقري كني وزيرًا للخارجية الإيرانية
أعلنت إيران، تعيين علي باقري كني، كبير المفاوضين في الملف النووي ونائب وزير الخارجية للشؤون السياسية، وزيرا للخارجية الإيرانية، خلفا للوزير حسين أمير عبداللهيان، الذي لقي مصرعه في تحطم طائرة أمس رفقة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وعدد من المسؤولين الإيرانيين في أذربيجان الشرقية.

جاء ذلك بعد اجتماع الحكومة الإيرانية اليوم، على خلفية تأكيد وفاة الرئيس الإيراني، ووزير خارجيته والمسؤولين الإيرانيين، وفق ما نقلت وكالة «روسيا اليوم».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
شولتس يرحب بـ«اتفاق تاريخي» لدعم أوكرانيا بأموال روسية
شولتس يرحب بـ«اتفاق تاريخي» لدعم أوكرانيا بأموال روسية
«الطاقة الذرية»: إيران تزيد من قدراتها النووية
«الطاقة الذرية»: إيران تزيد من قدراتها النووية
شولتس: مجموعة السبع تدعم الخطة الأميركية لوقف إطلاق النار في غزة
شولتس: مجموعة السبع تدعم الخطة الأميركية لوقف إطلاق النار في غزة
الرئاسة الإيطالية لـ«السبع»: إجماع على اسخدام الأصول الروسية
الرئاسة الإيطالية لـ«السبع»: إجماع على اسخدام الأصول الروسية
واشنطن: الاتهامات الروسية إلى الصحفي الأميركي «باطلة»
واشنطن: الاتهامات الروسية إلى الصحفي الأميركي «باطلة»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم