Atwasat

«إعلان الجزائر» يدعو إلى حوار بين منتجي ومستهلكي الغاز

القاهرة - بوابة الوسط السبت 02 مارس 2024, 10:54 مساء
WTV_Frequency

أكد قادة الدول الأعضاء في «منتدى البلدان المصدرة للغاز»، اليوم السبت، في ختام قمتهم السابعة بالجزائر، دعمهم «حوارا قويا وهادفا» بين المنتجين والمستهلكين والأطراف المعنية الأخرى، لتعزيز استقرار السوق.

وعبّر الأعضاء، في وثيقة «إعلان الجزائر»، عن «قلقهم إزاء التقلبات المتكررة في الطلب على الغاز الطبيعي»، التي تؤثر على «الأداء الاقتصادي العالمي».

وأكد الأعضاء الحقوق السيادية المطلقة والدائمة للدول الأعضاء على مواردها من الغاز الطبيعي، والتزامهم بأهداف منتدى الدول المصدرة للغاز، وعزمهم تعزيز دور المنتدى بالتركيز على إسهامه في أمن وعدالة واستدامة الطاقة حول العالم.

وشددت الوثيقة على «التزامهم بالعمل مع جميع الأطراف على تحقيق أسواق للغاز الطبيعي متوازنة وموثوقة»، لافتين إلى «أهمية عقود الغاز الطبيعي المتوسطة والطويلة الأجل، وأسعار الغاز الطبيعي العادلة والمستقرة، والاستثمارات المستدامة في الغاز الطبيعي، لتعزيز أمن الطاقة، ودعم تطوير أنظمة الطاقة المرنة».

ونصت الوثيقة على «أهمية التعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء، لتطوير البحث والابتكار، ونقل المعارف والتكنولوجيات المتعلقة بالغاز الطبيعي، إلى جانب تبادل أفضل الممارسات وبناء القدرات».

- المنفي: ليبيا تحضر لطرح تراخيص جديدة لاستكشاف النفط والغاز خلال 2024
- انطلاق «قمة الغاز» في الجزائر بمشاركة المنفي

«إعلان الجزائر»: حاجة ملحة لحماية المنشآت الحساسة للغاز
وأكد «إعلان الجزائر» الحاجة الملحة إلى تعاون دولي، لحماية المنشآت الحساسة للغاز الطبيعي، وتعزيز القدرة على الصمود في مواجهة الكوارث الطبيعية والحوادث التكنولوجية والتهديدات، وذلك لضمان الطلب وتأمين الإمدادات.

وأقر الإعلان بإسهامات الغاز الطبيعي الصديق للبيئة في مواجهة التحديات التي يفرضها تغير المناخ، وأهميته في تحقيق الانتقال في الطاقة بشكل «عادل ومنصف ومنتظم وشامل ومستدام».

المخاطر والتحديات التي يواجهها سوق الغاز
وأشار أيضًا إلى المخاطر والتحديات التي تواجهها سوق الغاز الطبيعي الناجمة عن الوضعية الجيوسياسية والاقتصادية، خاصة من حيث التدفقات المادية للغاز، وقواعد عمل السوق، والترتيبات التعاقدية، وتدفق الاستثمارات المستدامة، وسلامة المنشآت الحساسة للغاز الطبيعي. كما لفت إلى أهمية عقود الغاز المتوسطة والطويلة الأمد، واستقرار الأسعار، والاستثمار الدائم لتعزيز أمن الطاقة.

وأكد «إعلان الجزائر» أيضا «الحاجة الماسة لتأمين الطلب وأمن العرض، وإلى تعاون دولي مفتوح وشفاف، لحماية البنية التحتية الحيوية للغاز الطبيعي، وتعزيز القدرة على الصمود في مواجهة الكوارث الطبيعية والحوادث التكنولوجية، والتهديدات التي من صنع الإنسان، بما في ذلك الاستخدام الضار للغاز الطبيعي».

«إعلان الجزائر»: الحاجة لوضع أطر قانونية وتنظيمية شفافة وغير تمييزية
وأشار إلى «الأهمية البالغة لضمان الطلب على الغاز الطبيعي، ووضع أطر قانونية وتنظيمية شفافة وغير تمييزية، إلى جانب سياسات طاقوية وتجارية وجبائية وبيئية يمكن التنبؤ بها لدى الدول المستوردة للغاز ودول العبور».

وقد دعا الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، في خطاب الافتتاح، إلى «تأسيس حوار استراتيجي بين مختلف فاعلي الغاز من أجل مواجهة التحديات، ومواكبة التطورات التي يشهدها العالم إقليمياً ودولياً». وقال: «حرص بلداننا على الحوار يزداد بغرض تعزيز مصالحنا المتبادلة».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الأمم المتحدة: آسيا أكثر مناطق العالم تضرراً من الكوارث المناخية عام 2023
الأمم المتحدة: آسيا أكثر مناطق العالم تضرراً من الكوارث المناخية ...
دراسة: 38 تريليون دولار تكلفة التغير المناخي سنويا بحلول العام 2049
دراسة: 38 تريليون دولار تكلفة التغير المناخي سنويا بحلول العام ...
البرلمان الأوروبي يصوت لصالح حظر بضائع تصنَّع بـ«العمل القسري»
البرلمان الأوروبي يصوت لصالح حظر بضائع تصنَّع بـ«العمل القسري»
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
تقرير اقتصادي: نصف العالم يغرق في أسوأ أزمة ديون
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض المخزونات الأميركية
أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض المخزونات الأميركية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم