جماهير «برشلونة» تحرج ملك إسبانيا في نهائي الكأس

رفعت جماهير «برشلونة» العديد من أعلام الاستقلال الكتالونية خلال مباراة نهائي كأس ملك إسبانيا أمام «إشبيلية»، التي أُقيمت أمس الأحد، في العاصمة الإسبانية مدريد، وصاحب ذلك قيام جماهير الفريق الكتالوني بإطلاق صافرات مدوية خلال عزف النشيد الوطني.

وكان ملك إسبانيا، فيليب السادس، شاهدًا على الإشارات والتعبيرات، التي تدعو إلى انفصال إقليم كتالونيا، من خلال مقصورة ملعب «فيسنتي كالديرون»، في ظل حضور رئيس الإقليم، كارليس بويغديمونت، المعروف بميوله الانفصالية، وفقًا لموقع «24»، نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية.

ويهدف بويغدمونت، خلال العامين المقبلين، إلى الحصول على استقلال إقليم كتالونيا، الواقع في شمال شرق إسبانيا، وهو ما يعد تحديًّا كبيرًا للدولة الإسبانية، وقوبلت الأعلام الانفصالية بالعديد من أعلام الدولة الإسبانية، رفعتها جماهير «إشبيلية» خلال عزف النشيد الوطني.

وكانت حكومة مدريد قد قضت الأربعاء الماضي، بمنع رفع الأعلام الانفصالية خلال مباراة الأمس، مما تسبب في إشعال اللقاء من الناحية السياسية، وألغت إحدى المحاكم قرار حكومة مدريد بعد يومين من صدوره، بعد أن اعتبرت رفع الأعلام الانفصالية ليس أمرًا محرضًا على العنف.

ورُفعت الأعلام الكتالونية في بقعة داخل ملعب «فيسنتي كالديرون»، كانت تضج عادة بأعلام الدولة الإسبانية، وتحديدًا في المكان الذي يشغله أنصار «أتلتيكو مدريد» الأكثر تشددًا.

وتعتبر هذه هي المرة الثانية للملك فيليب السادس، الذي حضر مباراة أمس بصحبة زوجته الملكة ليتيزيا، وتحديدًا في ذكرى زواجه الحادية عشرة، التي يكون فيها شاهدًا على صافرات الاستهجان، التي تطلقها الجماهير في مواجهة النشيد الوطني خلال نهائي كأس ملك إسبانيا.

 

المزيد من بوابة الوسط