رئيس الفيفا في فلسطين قريبًا

تصدرت فلسطين مجددًا المشهد داخل كونغرس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الذي أقيم في المكسيك، بإثارة نقاط متعلقة بحرية الحركة وعدم شرعية أندية المستوطنات المقامة على أراضٍ محتلة العام 1967. وأكد رئيس اللجنة الدولية للتحقيق في الانتهاكات الإسرائيلية اتجاه الرياضة الفلسطينية طوكيو سكسويل، في خطابه أمام الجمعية العمومية، ورئيس الاتحاد الدولي جيانو إنفانتينو على شرعية المطالب الفلسطينية المتعلقة بحرية حركة اللاعبين والإداريين وكافة الرياضيين، وعدم عرقلة وصول المعدات الرياضية، إضافةً إلى عدم قانونية الأندية الإسرائيلية التي تمثل المستوطنات المقامة في أراضي الضفة الغربية.

وشدد سكسويل في حديثه على صعوبة المهمة المرتبطة بصراع سياسي، مؤكدًا أن الفيفا لا تسعى إلى حل الصراع السياسي وإنما مخاطبة الجميع بشعار «امنحوا كرة القدم فرصة» أسوة ببقية دول العالم، ونوه سكسويل خلال حديثه للاجتماعات التي عقدها في الفترة الماضية مع القيادات السياسية التي أبدت رغبة في التعاون وحل هذه المشاكل، ودعا إنفانتينو لزيارة المنطقة ودراسة الواقع، قبل أن يؤكد بعد نهاية الكونغرس أن إنفانتينو سيزور فلسطين بعد نهاية شهر رمضان، وفقًا لموقع «إيلاف».

من جانبه أكد رئيس الاتحاد الدولي ضرورة إيجاد الحلول اللازمة المتعلقة بالمسائل العالقة، وشدد على جزئية أندية المستوطنات بعد الاطلاع على التقارير التي كان سكسويل قد سلمها في وقت سابق، معتبرًا أن حرية الحركة أمر مفروغ منه وبديهي وحق من حقوق الرياضيين.