رومانيا تكشف هوية قاتل النجم الكاميروني إيكنغ

أعلنت وزارة الداخلية الرومانية أن تحقيقاتها كشفت عن أن معدات وأدوية منتهية الصلاحية تسببت في وفاة الكاميروني باتريك إيكنغ لاعب وسط دينامو بوخارست المنافس في الدوري الروماني لكرة القدم.

وسقط إيكنغ (26 عامًا) على الأرض، يوم الجمعة الماضي، فاقدًا الوعي بسبب أزمة قلبية على ما يبدو بعد وقت قصير من نزوله بديلاً في الدقيقة 62 في المباراة أمام فيتوريا كونستانتا. وأعلنت وفاته في المستشفى بعد ساعتين.

وأبدت رابطة اللاعبين المحترفين قلقها من مستوى الإسعافات الأولية للاعبي كرة القدم في رومانيا وقالت: «من الواضح أن بعض الأندية الرومانية لديها تاريخ من البخل فيما يتعلق بالخدمات الطبية».

وذكرت وكالة «رويترز» أن وزارة الداخلية قالت إنها أوقفت رخصة شركة «بالس» الخاصة التي تعاملت مع حالة إيكنغ، لمدة 30 يومًا على الأقل وتغريمها 23800 لي (6039.38 دولار) بعد تحقيق حول معداتها ومؤهلات العاملين بها.

وأضافت الوزارة، في بيان في وقت متأخر أمس الأحد، أن التحقيقات أظهرت أن بطاريات أجهزة تنظيم ضربات القلب منتهية الصلاحية في بعض سيارات الإسعاف التابعة للشركة وأيضًا عقاقير منتهية الصلاحية، وفقًا لـ«كووورة».

ومن المتوقع أن تنشر نتائج تشريح جثة اللاعب والتي شارك فيها طبيب كاميروني في وقت لاحق من اليوم الاثنين.

وقال حسن أنيل إيكن وكيل اللاعب لوسائل إعلام محلية: «سيارة الإسعاف وصلت متأخرة، وكان هناك ثلاث سيارات إسعاف حول الاستاد، لكن لم يكن في أي منها جهاز تنظيم ضربات القلب».