«الكلاسيكو» ينهي حداد الأسطورة كرويف

تهافت آلاف المشجعين اليوم السبت إلى ملعب «كامب نو» الخاص بنادي برشلونة الإسباني، من أجل تكريم الهولندي الراحل يوهان كرويف، الذي فارق الحياة الخميس بعد صراع مع مرض السرطان.

وافتتح رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو بعد دقيقة صمتًا قاعة مخصصة لاستقبال الزائرين القادمين لتكريم «الطائر» كرويف، الذي توفي في مدينة برشلونة، ووضعت في القاعة صورة كبيرة للأسطورة الهولندية، وهو يبستم مع كرة في يده، أحاطت بها باقات كبيرة من الزهور، كما نقل موقع «24» عن وكالة الأنباء الفرنسية.

وتهافت جمهور منوع من الجنسيات كافة، من إسبانيا والصين واليابان والمغرب وبريطانيا، من أجل تحية النجم الهولندي السابق الذي فارق الحياة عن 68 عامًا.

كما أرسلت العديد من المؤسسات أكاليل الزهور من أجل تكريم أسطورة كرة القدم الهولندية وأياكس أمستردام وبرشلونة، الفريق الذي توج معه كلاعب بلقب الدوري العام 1974 والكأس المحلية العام 1978، ثم عاش النادي الكتالوني مع كرويف المدرب بعض أجمل أيامه الكروية، إذ توج بلقب الدوري 4 مرات متتالية بين 1991 و1994، إضافة إلى لقب الكأس المحلية (1990) وكأس السوبر المحلية (1991 و1992 و1994) وكأس الأندية الأوروبية البطلة (1992) وكأس السوبر الأوروبية (1992) وكأس الكؤوس الأوروبية (1991).

وستبقى القاعة مفتوحة أمام الجمهور حتى مساء الثلاثاء، فيما سيبقى برشلونة في حالة حداد حتى 2 أبريل المقبل موعد مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

المزيد من بوابة الوسط