بلاتر يقفز من سفينة «فساد الفيفا» ويضحي برفاقه

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» إيقاف سبعة مسؤولين اعتقلوا في مزاعم فساد، الأربعاء، عن ممارسة أي انشطة مرتبطة بكرة القدم، بشكل موقت.

وقال رئيس الاتحاد سيب بلاتر إن تحقيقات السلطات الأميركية والسويسرية ستساعد على تعزيز التدابير لاستئصال أي مخالفات في كرة القدم، وفقًا لـ«رويترز».

وفسر خبراء في مجال التعاملات مع الفيفا، تصريحات بلاتر بأنه تصرف استباقي للقفز من السفينة التي تكاد تغرق، مضحيًا برفاقه في العمل.

ومع بزوغ فجر الأربعاء، اقتحم ضباط يرتدون ملابس مدنية من الشرطة الاتحادية السويسرية بهو الفندق الفاخر وحصلوا على مفاتيح غرف سبعة من مسؤولي الفيفا من بينهم خليفة وارنر في رئاسة اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) جيفري ويب واقتادوهم بعيدًا، على خلفية اتهامات عديدة تتراوح بين الرشوة والابتزاز والاحتيال وغسل الأموال.

المزيد من بوابة الوسط