المصراتي : الكرة ملك لكل الليبيين ولن نسمح لأحد باستغلالها دون الأخر

أزاح المتحدّث الرسمي للاتحاد الليبي لكرة القدم، المبروك المصراتي، الضبابية عن موقف رئيس اتحاد الكرة، أنور الطشاني من منصبه، وقال لـ«راديو الوسط»: «الكل يعلم أن الطشاني موجود من شهر يوليو خارج ليبيا، وهناك تفويض منه للنائب الأول والثاني، لإدارة الاتحاد، مما يعني أن قرار انسحاب المنتخب الأولمبي من التصفيات الأولمبية عن أفريقيا، جاء في اجتماع رسمي في طرابلس، ونص القرار على تجميد استحقاقات الكرة الليبية لظروف صعبة مالية، والقرار استثنى الأولمبي من التجميد حالة وجود دعم».

وأضاف المصراتي لمقدم برنامج «90 دقيقة» شريف يسري: «سعينا مع كل الأطراف لإيجاد داعم للمنتخبات، دون جدوى، في الوقت الذي طالبنا فيه الاتحاد الأفريقي بتحديد موعد مباراتنا مع الأولمبي الموريتاني، ولما عجزنا عن توفير المال، جاء قرار المكتب التنفيذي بالانسحاب».

وأتم المصراتي بالقول: «أنور الطشاني موجود حاليًا في ليبيا، والتقيته ووضحنا له الصورة»، وقال لنا: «لو كنت موجودًا في طرابلس، كنت سأتخذ قرار الانسحاب».

وحول الدوري الليبي، قال المتحدث الرسمي للاتحاد: «المسؤول الأول عن إقامة الدوري الليبي هو الاتحاد برئاسة أنور الطشاني، ولا أحد سواه، فنحن نرفض كرياضيين أن نصنف غربًا وشرقًا ولا نحاول إقحام أنفسنا وكرتنا في الانقسام حتى لا ندعمه، فالكل يعلم أن هناك حكومتين في ليبيا، واحدة في الشرق وأخرى في طرابلس، لذلك لن تبسط إحداهما يدها على الاتحاد، فهو لكل الليبيين».