المحكمة الرياضية توقف «زلزال» الهلال السعودي ست مباريات

قررت محكمة التحكيم الرياضية، الإثنين، تخفيض إيقاف مهاجم الهلال السعودي، ناصر الشمراني، من ثماني إلى ست مباريات، إضافة إلى إيقافه في مباراتين مع إيقاف التنفيذ لمدة عامين.

وقالت المحكمة الرياضية الموجودة في لوزان، في بيان، إنها احتسبت إيقاف الشمراني في أول جولتين فقط من دوري أبطال آسيا في 25 فبراير والرابع من مارس.

أمل ضائع
وسافر الشمراني مع تشكيلة الهلال إلى أوزبكستان على أمل رفع الإيقاف عنه قبل اللعب في ضيافة لوكوموتيف طشقند غدًا الثلاثاء في الجولة الخامسة، لكن قرار المحكمة سيمنعه من خوض اللقاء.

وعوقب الشمراني في ديسمبر الماضي بالإيقاف ثماني مباريات بواقع ست مباريات بسبب البصق على ماثيو سبيرانوفيتش لاعب وسترن سيدني واندرارز، ومباراتين إضافيتين «للنطح» عقب خسارة الهلال 1-صفر في مجموع مباراتي ذهاب وإياب نهائي دوري الأبطال.

إلتماس مرفوض
وتقدم الهلال بالتماس لكن لجنة الاستئناف بالاتحاد الآسيوي رفضت تخفيف أو إلغاء العقوبة في فبراير الماضي قبل أن تقرر المحكمة الرياضية تعليق الإيقاف لكن الشمراني لم يكن سافر إلى
إيران لمواجهة فولاذ لأن قرار المحكمة صدر قبل ساعات من مباراة الجولة الثالثة.

الشمراني استعاد صدارة الهدافين في تاريخ دوري الأبطال بشكلها الحالي برصيد 26 هدفا.


وفي الجولة الرابعة شارك الشمراني أمام فولاذ وسجل هدفا ليساعد ناديه على الفوز 2-صفر كما أنه استعاد صدارة الهدافين في تاريخ دوري الأبطال بشكلها الحالي برصيد 26 هدفا.

وسيغيب الشمراني «الفائز العام الماضي بجائزة أفضل لاعب آسيوي» عن آخر مباراتين للهلال بدور المجموعات، كما أنه لن يتمكن من اللعب في مباراتي دور الستة عشر لو نجح الهلال في التقدم بالمسابقة.

الهداف والمئة
وعلى مدار السنوات السبع الماضية في دوري المحترفين السعودي حصل الشمراني البالغ عمره 31 عاما والملقب باسم «الزلزال» على جائزة الهداف منفردا أو بالمشاركة مع آخرين خمس مرات، كما أنه أصبح
الشهر الماضي أول لاعب ينضم لنادي المئة في الشكل الحالي للمسابقة.

ويتصدر الهلال المجموعة الثالثة بدوري الأبطال برصيد سبع نقاط متقدما بفارق الأهداف على السد القطري بينما يأتي لوكوموتيف ثالثا برصيد أربع نقاط ثم فولاذ ولديه ثلاث نقاط فقط، ولو اجتاز الهلال دور المجموعات فإنه سيلعب في دور الستة عشر للمسابقة مع فريق من المجموعة الأولى التي تضم غريمه المحلي النصر وبيروزي الإيراني ولخويا بطل قطر وبونيودكور الأوزبكي.

المزيد من بوابة الوسط