طشاني «الكرة الليبية» ينفي ويبرئ ويهاجم من خلال «راديو الوسط»

نفى رئيس الاتحاد الليبي، أنور الطشاني، أن يكون وصف إمكانية تأهل المنتخب الوطني لنهائيات كأس الأمم الأفريقية المقبلة في الغابون بالمعجزة، مؤكدًا أن الأمر يحتاج كثير من الجهد لصعوبته التي فرضتها الظروف الصعبة التي تمر بها الكرة الليبية، وخاصة المنتخب الذي يمر بأزمة مالية تمنعه من إحداث فترة إعداد قوية، يخوض من خلالها عدد من المباريات الدولية الودية، قبل الخوض في التصفيات.

جاء ذلك من خلال المداخلة التليفونية التي أجراها «راديو الوسط» من خلال برنامج «90 دقيقة» الذي يقدمه الإذاعي شريف يسري.

الأولمبي وانسحابه
وحول ما تردد أن الطشاني حمل السكرتير العام للاتحاد الليبي مسؤولية انسحاب المنتخب الأولمبي من تصفيات الألعاب الأفريقية المؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو، نفى الطشاني هذا الاتهام، وقال لـ«راديو الوسط»: «لم أتهم السكرتير العام على الإطلاق، لكن رسالة الاعتذار خرجت من المكتب التنفيذي دون علمي، بحجة أن المنتخب لم يمارس أي نشاط منذ فترة، والوقت المتبقي على التصفيات سيكون غير كاف لإعداده، إلا أننا اعتدنا في الاتحاد على العمل بروح الجماعة، دون تجاهل أي من الآراء».

تنسيق موريتاني
وأضاف رئيس الاتحاد الليبي: «وجودي في القاهرة أسفر عن تنسيق بيننا وبين الاتحاد الموريتاني بشأن مواجهتنا الأولمبية معه، وكنا توصلنا لحلول تفيد الموقف الليبي، لكن رسالة الاعتذار نسفت كل شيء».

لم أقل هذا
وبسؤال مقدم البرنامج، شريف يسري، عما ذكر على لسانه، بأن عودة الدوري الليبي ستكون من العبث، قال الطشاني: «لم أقل ذلك على الإطلاق، ونحن مع أي نشاط للكرة الليبية، فهناك من يسعى لتشويه صورة الكرة الليبية واتحادها».

كلمنتي مستمر
وبخصوص مدرب المنتخب الليبي خافير كلمنتي، أكد الطشاني أن المدرب سيحصل على مستحقاته حتى نهاية عقده في شهر أكتوبر المقبل، وسيتم تجديد عقده لموسم آخر ليستكمل مشواره مع المنتخب في تصفيات أمم أفريقيا.