الزاكي: منتخب ليبيا شرس.. ومفتاح عبور المغرب لأمم أفريقيا

وصف المدير الفني لمنتخب المغرب لكرة القدم، بادو الزاكي، المجموعة السادسة، التي تضم منتخب بلاده إلى جانب ليبيا والرأس الأخضر وساتومي برينسيب ضمن تصفيات أمم أفريقيا التى ستقام نهائياتها بملاعب الغابون 2017 بالمجموعة المعتدلة، وأن حجم الصعوبات بها ليس بالقدر الكبير.

وأضاف الزاكي في تصريحات لجريدة «المنتخب» المغربية قائلاً: «أحترم المنافسين الثلاثة مهما كان حجمهم، وأعمل ألف حساب لكل منافس سيواجهه أسود الأطلسى، وهذا ما قلته للاعبي الفريق فور الإعلان عن سحب القرعة».

وتابع: «من يرد التأهل للنهائيات والمنافسة على اللقب القاري عليه أن يستعد لمواجهة كل الاحتمالات وجميع المنتخبات دون أن يظهر تخوفًا من منتخب ويرحب بمواجهة الآخر».

وأكمل الزاكى قائلاً: «من السابق لأوانه تقييم حظوظ كل منتخب من الآن دون انتظار على الأقل مباريات الجولة الأولى، وما ستسفر عنه من نتائج لأن طموحنا التأهل على رأس المجموعة بعد أن تغيبنا عن آخر نسخة ونسعى للتأهل لرد اعتبار الكرة المغربية».

وعن مواجهته المرتقبة مع المنتخب الليبي في افتتاحية المجموعة قال الزاكي: «واجهنا منتخب ليبيا قبل نحو ستة أشهر في مباراة ودية وفزنا بنتيجتها بثلاثية، لكن الفارق كبير بين تلك المباراة والمباراة المرتقبة فى شهر يونيو المقبل».

واختتم الزاكي: «المنتخب الليبي منافس شرس وعنيد ومواجهاتنا معه دائمًا تتسم بالندية، وأتوقع أن المباراة الافتتاحية عن هذه المجموعة هي مفتاح العبور والتأهل للنهائيات، وعلينا كسب المواجهة لكي تمنحنا جرعة ثقة كبيرة لفتح الطريق أمامنا في باقي المشوار الأفريقي».

المزيد من بوابة الوسط