كلمنتىي: لجأت لـ «فيفا» لحفظ حقي وكنت أدفع من جيبي

أكد المدير الفني لمنتخب ليبيا الأول لكرة القدم، الإسباني خافيير كلمنتي، أنه يتمسك بحقوقه المالية لدى اتحاد الكرة الليبي، في ظل عدم تسلمه 50% من قيمة عقده في العام الأول 2014، بينما لم يتسلم أي مستحقات خلال العام الجاري.

وحول إخطار الاتحاد الدولي (فيفا) بموقفه مع الاتحاد الليبي، قال كلمنتي في حوار له مع جريدة الشباب والرياضة الليبية: «أنا ملتزم بعقد مع الاتحاد الليبى لكرة القدم حتى شهر أكتوبر المقبل، ولجأت للفيفا للحفاظ على حقوقي ومستحقاتي، وما زلت أنتظر حل مشاكل المنتخب والعودة لمواصلة برنامجي».

وتحدث كلمنتي عن تجربته مع المنتخب الليبي، وقال: «لقد كان هدفي منذ البداية تكوين فريق شاب قادر على منافسة المنتخبات الأفريقية القوية، وكانت بدايتي جيدة جدًا».

وأضاف: «تمكنت من تحقيق لقب (الشان) في ملاعب جنوب أفريقيا، لكن بعد ذلك تغيرت المعطيات وبدأت المشاكل تطفو على السطح، الأمر الذي جعلنا نتراجع ولم نحقق المطلوب في تصفيات (كان) الأخيرة، فلم تكن الظروف المحيطة مناسبة للعمل».

واختتم كلمنتي حديثه قائلاً: «كنت أعمل بكل تفانٍ وإخلاص رفقة الطاقم المصاحب، ولم أنظر لمسألة الأجور المدفوعة، بل وفي بعض الأحيان كنت أدفع بنفسي تكاليف ومصاريف رحلة العودة إلى بلادي».