رقم تاريخي لرونالدو في فوز الريال على غرناطة 1/9

أحرز البرتغالي كريستيانو رونالدو خماسية، هي الأولى له في تاريخه، الأحد، ليقود فريقه ريال مدريد لتحقيق فوز ساحق على ضيفه غرناطة بتسعة أهداف مقابل واحد، فيما تعد النتيجة الأكبر هذا الموسم.

وشهدت المباراة، التي أقيمت ضمن الجولة الـ 29 من الليغا، تألقًا من جانب الثلاثي الهجومي للريال غاريث بيل وكريم بنزيمة وكريستيانو، وسجل بيل هدفًا (ق 25) وبنزيمة هدفين (ق 52 و56) إلى جانب خماسية البرتغالي (ق 30 و36 و38 و54 و89)، فيما سجل الهدف المتبقي للريال لاعب غرناطة دييغو ماينز بالخطأ في مرماه (ق 83)، وجاء هدف غرناطة الوحيد عن طريق روبرتو إيبانييز (ق 74)، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

وسجل كريستيانو في هذه المباراة أسرع ثلاثية «هاتريك» في مشواره الكروي خلال ثماني دقائق، كما انتزع صدارة هدافي الليغا من خصمه اللدود الأرجنتيني، ليونيل ميسي، نجم برشلونة بعدما رفع رصيده إلى 36 هدفًا متقدمًا على ميسي بأربعة أهداف.

افتتح الويلزي غاريث بيل التهديف في المباراة، واستطاع استغلال خطأ من دفاع غرناطة وراوغ الحارس لينفرد بالمرمى ويدخل الكرة الشباك.

وبعدها بخمس دقائق سجل رونالدو الهدف الثاني عبر تمريرة من الكولومبي جيمس رودريغيز العائد من الإصابة.

واستطاع صاروخ ماديرا أن يسجل هدفه الثاني في اللقاء والثالث للريال بعد ست دقائق عبر تمريرة من مارسيلو، قبل دقيقتين من تسجيله أسرع هاتريك في تاريخه من تسديدة قوية من خارج المنطقة.

وفي الشوط الثاني سجل كريم بنزيمة هدفًا من ركنية لجيمس رودريغيز، واستقبل الفرنسي الكرة على صدره ثم سجل الهدف في الزاوية اليمنى لحارس غرناطة.

وسريعًا ما عزز رونالدو تقدم فريقه بهدف سادس للريال ورابع له بعد تمريرة من غاريث بيل سجل منها الهدف برأسية، وأحرز كريم بنزيمة الهدف السابع من تمريرة من ألبارو أربيلوا.

وبعد الهدف السابع أجرى الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال ثلاثة تغييرات، حيث حل آسيير إيراميندي محل توني كروس، وخيسيه رودريغيز محل جيمس رودريغيز، والمكسيكي خابيير هرنانديز تشيتشاريتو محل كريم بنزيمة.

وسجل غرناطة هدف حفظ ماء الوجه عبر اللاعب روبرتو إيبانييز، واتجه سريعًا بالكرة إلى المرمى، ولم يتمكن لاعبا الريال ألبارو أربيلوا وتشيتشاريتو من اللحاق به، كما فشل حارس الميرينجي إيكر كاسياس من التصدي له.

وازداد وضع غرناطة صعوبة بهدف ثامن للريال من النيران الصديقة سجله دييغو ماينز، بعد تمريرة من غاريث بيل خرج حارس غرناطة لصدها لتفلت منه ويسددها ماينز محرزًا ثامن أهداف الميرينجي.

وفي الدقائق الأخيرة من عمر المباراة فجر رونالدو المفاجأة بهدف خامس له وتاسع للريال بمساعدة الكرواتي لوكا مودريتش.

وشهدت المباراة إشهار الحكم ثلاث بطاقات صفراء، اثنتين لغرناطة من نصيب فرانسيسكو ميدينا لونا وجيسون موريلو وواحدة للريال حصل عليها أربيلوا.

وبفوزه الساحق رفع الريال رصيده إلى 67 نقطة محافظًا على وصافته للبطولة ومبتعدًا بنقطة واحدة عن برشلونة المتصدر موقتًا، حيث يخوض البرسا مباراته بالجولة 29، الأحد، حينما يحل ضيفًا على سيلتا فيغو.