التائب: عانيت الفقر واضطهاد القذافي.. وأعتزل قريبًا

خرج نجم كرة القدم الليبية، طارق التائب، المحترف بصفوف فريق معيذر (أحد أندية الدرجة الثانية في قطر) بتصريحات مثيرة عن أهم ذكرياته في الملاعب العربية، وكذلك مشواره الطويل مع منتخب بلاده.

وتطرق التائب لمشواره الدولي الطويل في الملاعب الذي يشمل 77 مباراة دولية لعبها بقميص المنتخب الليبي في البطولات العربية والأفريقية المختلفة، من خلال حواره لموقع «في الجول».

وقال التائب: «بدأت ممارسة كرة القدم من الصغر، لعبت عامًا كاملاً بلا حذاء، والدي كان فقيرًا، ولهذا أخذت كرة القدم عمل ومصدر رزق وليس فقط هواية».

وأضاف: «ألعب الآن في أحد فرق الدرجة الثانية في قطر والذي اقترب من الصعود، سأنتقل العام المقبل لفريق في الدرجة الأولى، ثم أعتزل، وأنا عمومًا سعيد بما حققته، وأعتز بكل الفرق التي لعبت لها، ولكن جمهور الأفريقي التونسي والهلال السعودي هم المقربون لي».

وأكمل: «مباراة اعتزالي ستكون في قطر أو السعودية مع الهلال، وسيشارك فيها فريق فينرباهتشة التركي أو منتخب السعودية».

وأردف: «في الفترة التي تألقت فيها مع منتخب ليبيا، حققت الفوز على كل المصريين الذين واجهتهم، فزنا على الزمالك والإسماعيلي، وعندما احترفت في تركيا لم أخسر من عبدالظاهر السقا، وأحمد حسن، وبشير التابعي وأيمن عبدالعزيز المحترفين في تركيا في هذه المرحلة».

وعن الساعدي القذافي قال طارق التائب: «الساعدي القذافي لم يكن يحبه أحد، حاربني في منتخب ليبيا، وعلى الرغم من احترافه في جنوة الإيطالي فقد كان يدفع أموالاً طائلة لكي يشارك».

وأوضح: «كان الساعدي يلعب في المنتخب ويقول عني هو فاكر نفسه مارادونا، وأمام اللاعبين قال لي المدرب كفاية مراوغات يا طارق ومرر لزملائك، ولكن بعد أن ذهب الساعدي القذافي، قال لي المدرب افعل ما شئت في الكرة أنت تقدم مباراة كبيرة».

واختتم التائب قائلاً: «سأتجه للتحليل وربما التدريب بعد حصولي على الدورات التدريبية المطلوبة خلال ثلاث سنوات».