شرط وحيد يفسخ عقد «كوبر» مع منتخب مصر

وضع الاتحاد المصري لكرة القدم شرطًا أساسيًّا أمام المدرب الأرجنتيني الجديد للمنتخب، هيكتور كوبر، بضرورة العودة إلى البطولة الأفريقية ومنصات التتويج، إذا أراد البقاء واستمرار عقده حتى 2018، لكنه سينتهي من تلقاء نفسه إنْ كرَّر الفشل في التصفيات.

البند في عقد كوبر كان سببًا في إنهاء عقد سلفه، شوقي غريب، في نوفمبر الماضي، حين انتهى مشوار تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2015 بأربع هزائم في ست مباريات، وفقًا لـ«رويترز».

وقال الاتحاد المصري لكرة القدم، بموقعه على الإنترنت، الاثنين إنَّ كوبر سيوقِّع العقد خلال أيام، وإنَّ لجنة تضم رئيسه ونائبه قد شُكِّلت لإتمام التعاقد مع المدير الفني واثنين من المساعدين يختارهما المدرب الأرجنتيني.

ولم يحدد بيان الاتحاد مدة التعاقد ولا قيمته المالية، لكن عضو مجلس إدارة الاتحاد محمود الشامي قال لـ«رويترز» إنَّ عقده ينتهي بنهاية كأس العالم 2018 في روسيا، لكن العقد سيفسخ من تلقاء نفسه في حالة عدم تأهل منتخب مصر إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2017.

وأضاف الشامي «كوبر سيبدأ على الفور مهام عمله بمجرد التعاقد لأن الاتحاد تأخر في التعاقد مع المدرب، لدينا ارتباطات دولية تبدأ في يوليو المقبل».

المزيد من بوابة الوسط