بالصور: القاهرة تكشف الأوراق ومدرب غانا يحشد جماهيره مبكرًا لـ«الفهود»

أعرب المدير الفني الوطني لفريق الكرة الأول بنادي التحدي «الفهود» صالح رحيل عن سعادته بالفوز التاريخي الذى حققه فريقه أمام بطل غانا أدوانا ستارز بهدف خلال اللقاء الذي أقيم بينهما الأحد في القاهرة ضمن ذهاب الدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وقال رحيل: «الفوز لم يتحقق بسهولة بل جاء ثمرة جهد كبير وإصرار وإرادة تسلح بها الفريق، حيث واجهتنا العديد من الصعوبات خلال مرحلة التحضيرات، فالفريق لم يخض أي مباراة رسمية قوية منذ آخر مواجهة خاضها أواخر شهر نوفمبر الماضي بملعب أمساعد مع فريق الاتحاد».
وأوضح رحيل «مررنا بفترة فراغ سلبية طويلة ثم انطلقنا في التحضير والإعداد للمشاركة الأفريقية بخوض عدد قليل من المباريات لا يلبي الطموحات دون إقامة معسكر تدريبي كافٍ لكن الفريق تحدى كل هذه الظروف وحقق فوز معنوي مهم وتاريخي».

وأضاف: «واجهنا فريقا منظم وجاهز بدينا وفنيا وهو بطل الدوري والسوبر بغانا وكلنا يعرف المدرسة الغانية فهي من المدارس الكروية العريقة، وعمومًا قدمنا شوطًا أول كنا فيه الأفضل أداءً ونتيجةً، وفى الشوط الثاني بعد أن تقدمنا بهدف توقعنا ردة فعل قوية من الفريق الغاني الذي كثف من هجماته من أجل تعديل النتيجة وحاولنا اللعب على المرتدات والهجمات السريعة الخاطفة والاستفادة من المساحات، وكان بإمكاننا خطف وتعزيز الفوز بإضافة هدف ثان لكن التوفيق لم يحالف الرملي والمنصوري في مناسبتين».
واختتم رحيل حديثه قائلاً: «طوينا الآن صفحة مباراة الذهاب الأولى وسنبدأ بداية من الثلاثاء الإعداد لمباراة الإياب يوم 21 من فبراير الجاري، وقد تعرفنا وقرأنا جيدًا الفريق المنافس من خلال لقاء الذهاب الأول الذي كان بمثابة الشوط الأول في انتظار موعد الحسم عبر الشوط الثاني الحاسم بغانا».

أما المدير الفني لفريق أدوانا ستارز الغاني يوسف أبوبكر فقال: «فريق التحدي فاجأنا خلال دقائق الشوط الأول، وإنه لم يكن لديه أي معلومات كافية عن الفريق الليبي الذى نجح في أخذ زمام المبادرة والأسبقية على مستوى التسجيل والتقدم بهدف الشوط الأول».

وأضاف أبوبكر: «حاولنا العودة في الشوط الثاني والبحث عن تعديل النتيجة وضغطنا على مرمى التحدي في ملعبه بحثًا عن التعديل، وكان بإمكاننا الخروج بالتعادل على أقل تقدير لولا التسرع والفرص السهلة التي ضاعت».

واختتم قائلاً: «الأمور ستكون مختلفة خلال لقاء العودة الحاسم في ملعبنا وأمام جماهيرنا بعد أن كشف كل فريق أوراقه أمام الآخر، لذا نتطلع لخطف بطاقة الترشح لأول مرة إلى الدور الثاني».

المزيد من بوابة الوسط