تركيا توقف لاعبًا مدى الحياة بسبب «عفرين» السورية

أوقف الاتحاد التركي لكرة القدم لاعبًا ألمانيًّا من أصول كردية مدى الحياة، كما تم تغريمه 172 ألف دولار؛ بسبب دعمه ووقوفه ضد العملية العسكرية التركية في عفرين

وأصدرت لجنة نظام كرة القدم للمحترفين في تركيا، أمس الثلاثاء، قرارًا بوقف اللاعب الألماني ذي الأصول الكردية دنيز ناكي المحترف في صفوف نادي "عمد سبور" 3 سنوات و6 أشهر؛ ليكون بذلك قد مُنع من اللعب نهائيًا لتخطي مدة الوقف ثلاث سنوات كاملة، وفق النظام المعمول به.

ودعا اللاعب متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة في تظاهرات دعم عفرين التي كان من المقرر أن تنظم في مدينة كولن الألمانية، وفقًا لـ«سكاي نيوز».

وأوضحت لجنة نظام كرة القدم للمحترفين في تركيا في حيثيات قرارها أنها «قررت وقف اللاعب لمدة ثلاث سنوات و6 أشهر، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 273 ألف ليرة تركية(نحو 70 ألف دولار)؛ بسبب الترويج لفكر أيديولوجي عنصري».

وفي التاسع من يناير الجاري، قال محامي اللاعب إن موكله الذي يقيم أصلًا في ألمانيا، نجا من الموت بعد تعرض سيارته لإطلاق نار على الطريق السريع قرب مسقط رأسه، بمدين ة دورين، القريبة من كولونيا.وأضاف المحامي أن «ما حدث لم يثنِ اللاعب (28 عامًا) عن العودة لفريقه الحالي "عمد سبور" بديار بكر"، مشيرًا إلى أن موكله "قرر أن يعود من جديد مع أسرته إلى تركيا».