«ظهرة» بني وليد يطلب الدعم العاجل

يعانى فريق الكرة بنادي الظهرة الرياضي بمدينة بني وليد من نقص حاد في الامكانيات المادية والدعم الفني والرياضي وسط إهمالٍ كبير من هيئة الشباب والرياضة.

وقال رئيس نادي الظهرة عمر سليم في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط»، الثلاثاء، «نعاني من عدم وجود دعم مادي لفريق كرة القدم، رغم أن النادي من الأندية الأولى في المدينة التي تشارك في كافة الدوريات والمسابقات الرياضية على مستوى ليبيا، إلا أن النادي لم يتسلم أي دعم منذ العام 2013، لا من المنطقة الشرقية أو الغربية أو أي حكومة في ليبيا».

وأوضح سليم «النادي يعتمد على بعض المساعدات من أهالي وعشاق النادي، وبعض المستثمرين داخل المدينة، والجميع يعلم أن النادي تعرض للحرق نتيجة لأحداث العام 2011 وأحداث القرار رقم 7 في 2012 ولم تتم صيانة النادي إلى حد الآن حيث يعاني من عدة تصدعات في الجدران».

وطالب رئيس نادي الظهرة الرياضي بني وليد عبر «بوابة الوسط» كافة الجهات المسؤولة ومكتب الشباب والرياضة ووزارة الرياضة الوقوف بجانب إدارة ولاعبي نادي الظهرة وتقديم كل ما يحتاجه الفريق من أجل المشاركة في كافة الدوريات المحلية والعربية.

المزيد من بوابة الوسط