مهارة الليبيين تمزق شباك غينيا الاستوائية بثلاثية في «الشان»

قصَّ المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، مشواره في بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، بفوز ثمين قوامه ثلاثة أهداف نظيفة، وضعه على قمة صدارة المجموعة الثالثة، أحرز أهداف «فرسان المتوسط» صالح الطاهر سعيد «هدفان» في الدقيقتين 12 و17 وأضاف زكريا الهريشي الهدف الثالث في الدقيقة 84.

وتأتي هذه المباراة في افتتاح المنتخبين مبارياتهما مساء اليوم بملعب طنجة، ضمن منافسات المجموعة الثالثة لبطولة أفريقيا للاعبين المحليين «الشان» التي تستضيفها المغرب من 13 وحتى 4 فبراير المقبل.

وأبرزت المباراة قدرات اللاعبين الليبيين الفردية، حتى كان لها كلمة الفصل في المواجهات الفردية بين اللاعبين في اللقاء، وبقدرات اللاعب الهداف، تمكن الطاهر من استغلال دربكة أمام مرمى غينيا الاستوائية، فأحرز الهدف الأول، وبعد 5 دقائق تمكن الطاهر من تسديد كرة رأسية محكمة أسكنها شباك غينيا كهدف ثانٍ للمنتخب الوطني، لتسير أحداث المباراة وفق نهج المنتخب الليبي رغم محاولات غينيا للعودة إلى نتيجة اللقاء، حتى أنهى الحكم الشوط الأول بتقدم «فرسان المتوسط» بهدفين.

وشهد الشوط الثاني تراجعًا نسبيًّا للمنتخب الوطني، ما مكَّن منتخب «الرعد» من السيطرة على منتصف الملعب بغية شن هجمات تترجم إلى أهداف تعيده للمباراة، إلا أنَّ تماسك خط الدفاع حال دون وصول كرات خطرة لحارس المرمى محمد نشنوش.

مع مرور الوقت، مال أداء المنتخب إلى استخدام الأسلحة الفردية من خلال التعامل بمهارات كروية قادرة على فك الاشتباك في الكرات مع لاعبي غينيا الاستوائية، الأمر الذي أصاب منتخب «الرعد» بالإحباط، فبدأ الليبيون الضغط الهجومي لزيادة الغلة التهديفية، ومن هجمة عنترية شنها الترهوني ناحية اليسار، راوغ فيها كل مَن اقترب منه حتى انفرد بالحارس ثم مررها بذكاء من بين قدميه «كوبري» أمام المرمى لتجد قدم زكريا الهريشي ليودعها الشباك كهدف ثالث لأبناء ليبيا، وقبل النهاية تصدى قائم مرمى غينيا لفرصة تسجيل الهدف الرابع من تسديدة اللاعب عبد السلام الفتوري، لتهتي بعدها الدقائق المتبقية من المباراة، ليتصدر المنتخب الوطني مجموعته «الثالثة» قبل أن تلعب نيجيريا ورواندا هذا المساء، ثم المواجهة الثانية للمنتخب ستكون أمام نيجيريا يوم الجمعة المقبل

خاض مدرب المنتخب، عمر المريمي، المباراة بتشكيل مكوّن من محمد نشنوش في حراسة المرمى، وفي قلب الدفاع أحمد التربي وسند الورفلي يعاونهما على الأطراف أحمد المقصي وصبو، وفي وسط الملعب بدر حسن وعبدالرحمن العمامي ومحمد الترهوني، أمامهم عمر عريبي وسالم عبلو، وفي الهجوم صالح الطاهر.

 

 

 

 

المزيد من بوابة الوسط