«كلمنتي» يهدد بالحجز على أرصدة الاتحاد الليبي قبل 22 يناير

يعيش اتحاد كرة القدم الليبي برئاسة دكتور جمال الجعفري أجواءً عصيبة منذ ساعات بسبب وصول إنذار شديد اللهجة من الاتحاد الدولي (فيفا) الثلاثاء، والذي شدد فيه الأخير على ضرورة منح المدير الفني السابق لمنتخب ليبيا الإسباني خافيير كلمنتي مستحقاته المالية.

ويلزم الفيفا في إخطاره الاتحاد الليبي دفع المستحقات البالغة مليونًا وخمسمئة ألف يورو بشكل عاجل وقبل 22 يناير الجاري، بعد أن تقدم كلمنتي بشكوي رسمية تهدد بالحجز على خزينة اتحاد الكرة.

وفي حالة عدم السداد ستحال القضية إلى لجنة الانضباط بالفيفا التي ستعقد اجتماعها في 31 يناير الجاري، وستتخذ إجراءات تأديبية ضد الاتحاد الليبي لكرة القدم.

قضية المدرب كليمنتي تفجرت منذ عهد الاتحاد السابق الذي ترأسه أنور الطشاني، الذي وقع في خطأ إداري بعدم إشعار المدرب رسميًا بفسخ العقد وقبل شهرين من انتهائه، وفقًا لنصوص العقد.