أمن طرابلس يعتمد خطة إعادة الجماهير وسط التلويح بالإلغاء في أي وقت

عُـقِد بمقر الاتحاد الفرعي لكرة القدم في طرابلس الاجتماع الثالث الخاص بآلية دخول الجمهور وذلك بحضور رئيس ونائب رئيس الاتحاد الفرعي ومدير أمن طرابلس ومدير الأمن الرياضي والمباحث العامة وشركة المنشآت الرياضية ومندوبين عن أندية المدينة المحلة الأهلى «الزعيم» والاتحاد «العميد».

وناقش الاجتماع بعض الأمور الفنية والتي كان من بينها تصدعات أعمدة إنارة ملعب طرابلس الدولي ووجود مشاكل في أبراج الإضاءة وعدم صلاحيتها للاستخدام.

«بوابة الوسط» حصلت على ما دار في الاجتماع عبر نائب رئيس الاتحاد الفرعي عزالدين شرينه، الأربعاء،الذي أفاد قائلًا «تم تحديد مسار دخول الجمهور بصورة آمنة بعيدًا عن الأماكن غير الصالحة، كما تم تحديد عدد 500 مشجع لكل فريق، ويتم ذلك عن طريق بطاقات العضوية لكل نادي مع ختم النادي على التذكرة».

وأضاف «الزام شركة المنشآت الرياضية بتجهيز بعض المتطلبات الخاصة بالملعب قبل السماح بدخول الجمهور، والتنسيق بين روابط المشجعين ولجنة الداخلية والجهات الأمنية على آلية الدخول والخروج، بهدف التأكيد على أن العملية تضامنية بين كل الجهات ذات العلاقة، ففي حالة إلتزام الجمهور سيكون هناك عدد إضافي لحضور الجمهور، وفي حالة عدم الإلتزام سيتم إلغاء حضور الجمهور».

وأكمل شرينه «تم تحديد موعد آخر لوضع اللمسات الأخيرة لعملية دخول الجماهير الرياضية في الخامس عشر من شهر يناير الجاري».

ونوّه شرينه في ختام حديثه إلى التعاون الذي أبدته الأندية ذات الشعبية الجماهيرية الكبيرة على تنفيذ ما جاء في الاجتماع من أجل عودةٍ آمنة للجماهير الرياضية وتحديدًا في ملعب طرابلس الدولي.

المزيد من بوابة الوسط