«فيفا» يصادق على قرار صادم بحق الليبي أكرم الزوي والفيصلي الأردني

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» إيقاف اللاعب الدولي الليبي أكرم الزوي لاعب نادي الفيصلي الأردني لمدة عام إثر اشتباكه مع الحكم الدولي المصري إبراهيم نور الدين أثناء وبعد مبارة الترجي التونسي في نهائي البطولة العربية للأندية، التي توج بها الترجي.

وتشمل قرارات الإيقاف كلاً من معتز ياسين وبهاء عبد الرحمن وإبراهيم دلدوم وإبراهيم الزواهرة والدولي الليبي أكرم الزوي وذلك لمدة عام .

وأعلن الاتحاد الأردني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، أنه تلقى رسالة رسمية من الاتحاد الدولي، يخطره بقرار لجنة الانضباط التابعة له بتعميم عقوبات الاتحاد العربي لكرة القدم بحق لاعبي وإداري النادي الفيصلي.

بحسب الرسالة فإن نصَّ القرار جاء كالتالي:
يعتبر اللاعب موقوفاً عن المشاركة في أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة سنة واحدة اعتباراً من 15أغسطس 2017 لغاية 14 أغسطس 2018، ويغطي هذا الإيقاف، ضمن أشياء أخرى، كافة أنواع المباريات، بما في ذلك، المباريات المحلية والدولية والودية والمباريات الرسمية حول العالم.

ووفق ذلك فإن القرار يشمل اللاعبين: معتز ياسين وبهاء عبد الرحمن وإبراهيم دلدوم وإبراهيم الزواهرة والليبي أكرم الزوي، إلى جانب الإداري سليمان العساف الموقوف لمدة عامين.

وبتوجيهات من الأمير علي بن الحسين، رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد، بمتابعة تفاصيل القرار وحيثياته، عقد الأمين العام للاتحاد، سيزار صوبر، اجتماعاً مع نائب رئيس النادي الفيصلي، بكر العدوان، وجرى مناقشة الكتاب الوارد من «فيفا»، المتضمن قرار لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي وتداعياته، وتقرر تنسيق الجهود في ما يتعلق بالإجراءات التي سيتم اتخاذها ووفق القنوات القانونية كافة.

يذكر أن أكرم الزوي، كان جدد عقده مع الفيصلي الأردني، حتى نهاية الموسم الجاري مقابل 150 ألف دولار.