30 ألف دولار تشعل أزمة حول مدرب منتخب ليبيا

أثار عقد اتحاد الكرة الليبي مع المصري هاني رمزي، المدير الفني الجديد للمنتخب الليبي الأول، حالة من الجدل بين النقاد الرياضيين وعدد غير قليل من الجماهير الرافضة للتعاقد بعدما ترددت أنباء عن حصول المدرب الجديد على 30 ألف دولار شهريًّا.

وأعلن اتحاد الكرة الليبي أن رمزي بات مديرًا فنيًا للمنتخب الوطني، وسيباشر مهامه في التدريب بداية من مباراة الأردن الودية المقبلة، وسيفسخ العقد معه في حالة الإخفاق في بطولة أفريقيا لكرة القدم للاعبين المحليين (الشان) المقبلة في المغرب، على أن يعاونه عمر المريمي.

من جانبه أكد المدير الفني السابق للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم، جلال الدامجة، في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، أنه بعد تعاقد اتحاد الكرة مع المدرب رمزي، فإنه لن يسكت عن حقه المادي لدى اتحاد الكرة.

وأكد الدامجة احترامه التعاقد مع المدرب الجديد، لكنه في الوقت نفسه ليس أقل منه، فلم يحصل طوال مدة عمله وهي عام كامل أي دينار، ومن غير المنطقى -حسب وصفه- أن يتم التعاقد مع مدرب جديد من خارج ليبيا، وبالتأكيد لن يكون دون مقابل مثلما حدث معي.

في الوقت نفسه انتقد البعض، من بينهم الصحفي الرياضي عادل قنابه، أداء اتحاد الكرة برئاسة جمال الجعفري لاتخاذ خطوة التعاقد مع مدرب أجنبي فجأة، دون مقدمات أو مناقشة أحد من ناحية، وعدم تنفيذ وعده الخاص باستمرار عمر المريمي على رأس الجهاز الفني من ناحية أخرى.

المزيد من بوابة الوسط