سر الرقم «9» في «معجزة» تأهل ليبيا لـ«روسيا 2018»

يدخل المنتخب الليبي الأول لكرة القدم مرحلة الإياب، بالمباراة الرابعة في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم «روسيا 2018»، دون أية نقطة في رصيده، من ثلاثة مباريات خسرها أمام الكونغو بأربعة أهداف وتونس بهدف وحيد وغينيا بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ولدى تونس 9 نقاط والكونغو 6 نقاط وغينيا ثلاث نقاط. وستلتقي ليبيا وغينيا في تونس، بينما تونس تواجه الكونغو خارج ملعبها.

رقميًّا، تبقى حظوظ تونس هي الأوفر في حجز بطاقة التأهل عن هذه المجموعة، كونها صاحبة الرصيد الأكبر بين الفرق الأربعة، لكنها عمليًّا ستخرج في مباراتين لتلاقي غينيا والكونغو، بينما تلاقي ليبيا في تونس.

وتحتاج ليبيا إلى معجزة من أجل بلوغ نهائيات كأس العالم، ولا يتحقق ذلك إلا بتحقيق تسع نقاط، بالفوز في اللقاءات الثلاثة المتبقية، على أن تنهزم تونس في كل الجولات المقبلة، وألا يتخطى الكونغو أو غينيا الرقم السحري، وهو الرقم 9.

ومع ذلك لا يتوقف الأمر عند حدود هذه المعجزة، بل يتطلب الأمر أن يحرز لاعبو المنتخب الليبي أكبر عدد من الأهداف في كل مباراة يلعبونها في ما تبقى من التصفيات، حتى يكون لديهم الأفضلية في الوصول إلى روسيا 2018.

قطعًا الأمر شبه مستحيل،خاصة أنه لا يتعلق بأقدام الليبيين فقط، بل يحتاج لأن تلعب باقي الفرق لصالح المنتخب الليبي، لكنه ممكن إذا ما احتكمنا للعبة الحسابات والاحتمالات، كما أننا نتحدث عن كرة القدم المجنونة التي لا تعترف بالمستحيل.

 

المزيد من بوابة الوسط