نبأ مفاجئ: رحيل ميسي على طريقة نيمار

أعلن رئيس نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، خلدون المبارك، عن اقتراب التوقيع مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لبرشلونة الإسباني، في ما يتوقع أن تكون «أغلى صفقة في التاريخ»، قبل غلق سوق الانتقالات الصيفية الجارية.

وذكرت شبكة «كانال بلس» وموقع «ياهو سبورتس» الفرنسيين، أنّ مانشستر سيتي، مستعد لدفع 300 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقد ميسي، وفسخ عقد النجم الأرجنتيني مع برشلونة، على طريقة زميله السابق، البرازيلي نيمار، الذي رحل إلى باريس سان جيرمان مطلع الشهر الجاري الذي دفع قيمة فسخ العقد المقدرة بمبلغ 222 مليون يورو.

وأوضحت الشبكة في نبأها الذي فاجأ جماهير الكرة من داخل وخارج إسبانيا أنّ ميسي لم يوقع بعد على عقده الجديد الذي ينتهي في 2021، رغم أنّ النادي أعلن توصله لاتفاق رسمي مع اللاعب يوم 5 يوليو الماضي، وفقًا لـ«كووورة».

وسبق أن أشارت تقارير صحفية إلى أنّ ميسي كان قريبًا من الانضمام لقلعة «الاتحاد» الموسم الماضي، وجلس مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني للسيتزنز، قبل أن يتراجع ويستمر مع البرسا.

ومن جانبه، سبق وأن قال نائب رئيس برشلونة، خوردي ميستري:« كل شيء متفق عليه وننتظر فقط يوم محدد من أجل توقيع العقد. تمديد عقد ميسي نعمل عليه منذ فترة وكل شيء واضح».

وصرح ميستري في وقت سابق إنه على يقين تام من بقاء نيمار مع برشلونة بنسبة 200% قبل أن يرحل إلى باريس سان جيرمان مباشرة.

ويلعب صاحب الـ30 عاما للفريق الأول ببرشلونة منذ صيف 2004 ويمتد عقده الحالي حتى صيف 2021 والذي كان قد جدده في يوليو 2017 حسبما أعلن نادي برشلونة في وقت سابق.

المزيد من بوابة الوسط