جريدة «الوسط» تستعرض سيناريوهات بلوغ أهلي طرابلس ربع نهائي الأبطال

استعرضت جريدة «الوسط» في عددها 81 الصادر اليوم الخميس، طريق تأهل أهلي طرابلس في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

ودخل فريق الأهلي في مرحلة الحسم الكروي للوصول إلى المجد الأفريقي من بوابة دوري الأبطال بعد أن جدد أماله في المنافسة على تصدر المجموعة الثانية بدور المجموعات.

أهلي طرابلس يدخل على المحطة الرابعة من منافسات المجموعة، وهي الأولى في مباريات اللإياب بين الفرق الأربع المكونة للمجموعة «الزمالك وانحاد العاصمة وأهلي طرابلس وكابس يونايتد»، وهو في الترتيب الثالث برصيد 4 نقاط، بفارق نقطة عن الزمالك المتصدر، وهدف عن الوصيف فريق اتحاد العاصمة الجزائري.

«الوسط» تلقي الضوء من خلال هذا التقرير على حسابات التأهل وفرص الأهلي طرابلس فيها من حيث الجانب النظري والواقعي.

الحسابات النظرية
على جانب الحسابات النظرية، يبدو أن أهلي طرابلس يملك من الفرص الكافية ليتأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا لأول مرة في تاريخه بخطف إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة الثانية.

أهلي طرابلس يخوض ثلاث مباريات في مرحلة الإياب، منهم مباراتين على أرضه، الأولى يوم الأربعاء 21 يونيو الجاري أمام كابس يوانيتد الزيمبابوي، والثانية مع اتحاد العاصمة، وكلاهما على ملعب المهيري بسوسة التونسية، فيما سيخوض ممثل الكرة الليبية مباراته الختامية أمام الزمالك بالقاهرة.

من المفترض أن تصب توقعات نتيجة مباراة أي فريق على أرضه في صالح فوزه بها، وفي حالة الأهلي حالة تخطيه فريق كابس يونايتد سيرفع رصيده إلى 7 نقاط، فيما سيتوقف كابس عند ثلاث نقاط.

وفي المواجهة الخامسة وقبل الأخيرة أمام اتحاد العاصمة الجزائري، حالة تمكن الأهلي من تحقيق الفوز، سيرفع رصيده إلى 10 نقاط قبل أن يغادر لمواحهة الزمالك بالقاهرة.

على جانب منافسيه في المجموعة، يأتي في المرتبة الأولى فريق الزمالك الذي سيواجه يوم 21 يونيو الجاري فريق اتحاد العاصمة بالجزائر، ومن مصلحة الأهلي في هذه اللحظة أن يتعادل الفريقين ليتوقف رصيد الزمالك عند 6 نقاط واتحاد العاصمة عند 5 نقاط، فيما سيكون رصيد الأهلي 7 نقاط بعد الجولة الرابعة.

في الجولة الخامسة قبل الأخيرة سيستضيف اتحاد العاصمة فريق كابس يونايتد في الجزائر وحالة الثأر منه بتحقيق الفوز سيرفع رصيده إلى 8 نقاط، وضمن نفس الجولة سيكون الزمالك في مواجهة مع كابس يونايتد بهراري، وحالة تعادل الفريقين، سيرفع الزمالك رصيده إلى 7 نقاط، وبذلك يكون الأهلي ضمن تأهله قبل مواجهة الومالك في الجولة الأخيرة الخامسة.

الأهلي جًرد سلفًا من سلاحي الأرض والجمهور اللذين يمنحان الأفضلية للفريق المضيف

أما في حالة فوز الزمالك على كابس يونايتد في هراري، فسيرفع رصيده إلى 9 نقاط، وبذلك يصبح الأهلي في حاجة إلى التعادل فقط فق القاهرة ليتأهل إلى ربع نهائي دوري الأبطال.

الواقع والأمل
على الجانب الواقعي في حسابات تأهل أهلي طرابلس إلى ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، نجد أن الفريق جًرد سلفًا من سلاحي الأرض والجمهور اللذين يمنحان الأفضلية للفريق المضيف، جراء قرار حظر اللعب على الملاعب الليبية الصادر من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة في بعض المدن الليبية.

ففريق الأهلي عندما يستضيف كابس يونايتد في 21 يونيو الجاري، سيستضيفه على ملعب المهيري بمدينة سوسة التونسية، فلا الملعب ملعب الأهلي «حافظ أبعاده طولاً وعرضًا وأرضية وعشب» ولا يلعب بين جماهيره وأزيرها الذي يمنحه الإرادة والإصرار على الفوز فيما يؤثر بالسلب على الفريق المنافس، فعدد الجماهير التي تزحف وراء الفريق من ليبيا إلى تونس لا يتجاوز الثلاث مئة مشجع.

معطيات وسيناريو
الأداء قبل النتيجة الرائعة التي حققها الأهلي يوم الجمعة الماضي على مستضيفه كابس يونايتد الزيمبابوي، بنتيجة 4-0 يضاعف أمل الفريق وجماهيره العريضة في الاقتراب من تحقيق الحلم الأفريقي.

فالمباراة شهدت تغيرًا ايجابيًا كبيرًا على مستوى اللياقة الزهنية والبدنية والتكتيكية، حيث دخل ممثل الكرة الليبية سريعاً في أجواء المباراة، معلنًا نهجًا تكتيكيًا أربك كل حسابات المنافس، وذلك على الجانبين الهجومي والدفاعي.

الأهلي قدم نفسه في مباراته أمام كابس يونايتد، جعلت منه منافسًا خطيرًا على بطاقتي التأهل، لذلك سيتوجب على الفريق ومديره الفني المصري طلعت يوسف، أن يستعدوا لشراسة المنافسين ومحاولتهم الضغط على مكامن القوة والضعف في الفريق، من خلال سيناريهات تكتيكية تسبقها رغبة وإرادة شخصية وجماعية للفريق في تحقيق هدف التأهل عن المجموعة الرابعة لربع نهائي أكبر مسابقة على مستوى أندية القارة السمراء.

المزيد من بوابة الوسط