تقرير: «الضبابية» تخيم على تاريخ مواجهات الكرة الليبية والزيمبابوية

يخوض فريق أهلي طرابلس بعد غدٍ الجمعة مباراته الثالثة في ختام منافسات ذهاب المجموعة الثانية لدور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، أمام مستضيفه فريق كابس يونايتد بطل زيمبابوي.
ويسود تاريخ المنافسات بين الأندية الليبية ونظيراتها في زيمبابوي كثير الغموض، حيث تعد هذه أول مواجهة كروية رسمية تجمع أيًا من الأندية الليبية والزيمبابوية.
ويخوض فريق الأهلي مباراته الثالثة وفي رصيده نقطة واحدة من تعادل سلبي في الجولة الماضية أمام فريق الزمالك بتونس، بعد أن خسر مباراته الأولى أمام اتحاد العاصمة الجزائري بثلاثية نظيفة، بينما نجح فريق كابس يونايتد في تعويض خسارته في لقاء الذهاب الأول أمام الزمالك خارج ملعبه بفوز هام على ملعبه أمام ضيفه اتحاد العاصمة الجزائري بهدفين لهدف، بفضل نجمه وهدافه رونالد شييتيو الذي أحرز الثنائية.

أهلي طرابلس يقص شريط مواجهات الأندية الليبية والزيمبابوية من هراري

المدينة التي سيلعب فيها الأهلي مباراته بعد غدٍ ترتفع عن سطح البحر نحو 1400 متر، وهذا المستوى يكون فيه الضغط الجوي عاليًا حيث ينقص فيه معدل الأكسجين بنسبة كبيرة، فضلاً عن إصرار اللاعبين على خوض المباراة وهم صائمون في تمام الساعة الثالثة ظهرًا بتوقيت ليبيا.

الحكم الشبهة
وعيّن الاتحاد الأفريقي الحكم الكيني دافيس لإدارة المباراة، وهو نفس الحكم الذي سبق وصدر في حقه قرار إيقاف ثلاثة أشهر بسبب ظلمه للمنتخب الليبي أمام تونس وحرمانه من الفوز عليه في التصفيات المونديالية، عندما ألغى هدفًا صحيحًا للاعب أنيس سلتو، ولم يحتسب ركلة جزاء للاعب أحمد بن علي، فأهدى الفوز لمنتخب تونس بهدف دون رد.

ندية المنتخبات
ويخلو سجل وتاريخ مسابقات الأندية الأفريقية منذ انطلاقها من أي مواجهة كروية رسمية بين فريق ليبي وآخر زيمبابوي، غير أن نهائيات بطولة أمم أفريقيا للمحليين التي أقيمت بملاعب ساحل العاج في نسختها الأولى العام 2009 شهدت أول مباراة دولية رسمية بين ليبيا وزيمبابوي، وأسفرت عن تعادل المنتخبين سلبيًا دون أهداف.
كما شهدت بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين مطلع يناير بملاعب جنوب أفريقيا العام 2014 ثاني وآخر مواجهة بين المنتخبين، حسمها المنتخب الوطني بركلات الترجيح (5 - 4) بعد اكتمال زمن الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ضمن الدور قبل النهائي للبطولة التي توج بها فرسان المتوسط.

في بطولة الشان أشهر المواجهات على مستوى المنتخبات وسادومبا أبرز نجوم زيمبابوي بملاعب ليبيا

كما شهد ملعب طرابلس الدولي مساء الاثنين 29 أغسطس 1983 أول مواجهة كروية ودية دولية بين منتخبي ليبيا وزيمبابوي، أسفرت عن فوز منتخبنا بثلاثة أهداف لهدف، أحرزها نصر بدر وفوزي العيساوي والمرغني الشريف، بينما شهد ملعب العاصمة هراري يوم 27 من شهر نوفمبر 1999 آخر مباراة دولية ودية حسمها المنتخب الزيمبابوي لصالحه بهدفين لهدف واحد أحرزه اللاعب فيصل أبوشعالة.

سادومبا سفيرًا
وتعرف الجمهور الرياضي الليبي على الكرة الزيمبابوية عن قرب منذ العام 2014، وهو العام الذي شهد أول ظهور لنجم الكرة الزيمبابوية، إيداور سادومبا، الذي احترف بفريق أهلي بنغازي وقاده لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا لأول مرة في تاريخه.