«المنير» يجمع ثنائية دوري وكأس صربيا

للحديث عن المحترفين الليبيين والطيور المهاجرة لا صوت يعلو فوق صوت اللاعب الدولي محمد المنير الذي استطاع بلوغ مرتبة «العالمية»، والتفوق على أغلب مَن سبقوه وعاصروه من النجوم الليبيين، بفضل عزمه وإصراره واجتهاده، المنير آمن بحظوظه حتى صار هذا الموسم لاعبًا أساسيًّا مع عملاق صربيا «برتيزان بلغراد» ليكمل رحلة التألق في مسيرة الاحتراف، ويحصد معه لقبي الدوري والكأس الصربيين مؤخرًا.

المنير دوَّن اسمه من بين اللاعبين الليبيين القلائل الذين تألقوا في القارة العجوز الموسم الماضي ووصل مع فريقه «دينامو مينسك» البيلاروسي إلى دور المجموعات، وسجل هدفًا تاريخيًّا في الأدوار التمهيدية، ليضرب مثالًا حيًّا يحتذى به في قدرة اللاعب الليبي على صناعة المعجزات، بعد أن أحسن اكتشاف نفسه واستغلال قدراته.

المزيد من بوابة الوسط