ليبية محجبة تنافس أبطال العالم في كمال الأجسام بروسيا

أصبحت فتحية العمامي أول ليبية تشارك في بطولة عالمية لكمال الأجسام، متحدثة بثقة عن قدرتها في تمثيل بلادهم في المنافسات الدولية بروسيا البيضاء خلال يونيو المقبل.

ووفقًا للتقرير الذي نشره موقع «سكاي نيوز عربية» اليوم الأحد، بدأت العمامي ( 48 سنة) ممارسة رياضة كمال الأجسام في 2012 بعد تفجر ثورات الربيع العربي، وقبل ذلك كانت تعمل مدربة لكمال الأجسام قبل أن يقنعها أصدقاؤها وأقرباؤها على المشاركة في التصفيات، وفق «رويترز».

ويأمل محمد الوسيع مدرب فتحية ورئيس الاتحاد الفرعي لكمال الأجسام أن يدعم الاتحاد الليبي للقوة البدنية فتحية في رحلتها إلى روسيا البيضاء.

وقال الوسيع «بما أن العنصر النسائي حاليا أول مرة يشاركن في بطولة العالم، فنتمنى من الاتحاد العام الليبي أن يدعم العنصر النسائي ولو بالتشجيع ويوفر لهن الملبس والأكل الطيب، فأنت تعلموا حال البلاد فأنا أتمنى أن يكون فيه دعم للرياضيات بالذات لأنهن يمثلن ليبيا فيكون لهن دعم وحتى حافز إنهن يؤدين الأحسن والأفضل».

وقالت فتحية العمامي إنها مسلمة متدينة وتفخر بأن تمثل بلدها وهي ترتدي الحجاب.

وستكون المرأة الوحيدة التي ستسافر إلى روسيا البيضاء بصحبة نحو 20 رجلًا من بلدها.

شاهد تقرير «سكاي نيوز»

المزيد من بوابة الوسط