زين العابدين يكتب لـ«الوسط»: السوبر ودوري الكرة وموسم التحديات

يبدو أن المكتب التنفيذي للاتحاد الليبي لكرة القدم لا يريد أن ينتظر أكثر مما انتظر، وعازم على قبول التحدي وتجاوز الصدمة الأولى التي تلقاها في اجتماع مكتبه التنفيذي الأول الذي عقد بطرابلس مع مندوبي وممثلي فرق الأندية المشاركة في بطولة الدوري الليبي لكرة القدم، والتي رفضت خلاله أغلب الأندية المشاركة في الموسم، وربطت مشاركتها بمدى توافر الدعم المادي، وهو الأمر الذي لا يعد من ضمن مسؤوليات واختصاصات اتحاد الكرة، فهو غير ملزم بتوفير الدعم المادي للأندية المشاركة، وإن كان قد وعد الأندية بالتواصل مع الحكومات المختلفة ومحاولة نقل طلباتها إلى من يهمه أمر دعم الأندية.

اتحاد الكرة أعلن عن عقد اجتماع مهم ومرتقب بمدينة المرج في الشرق الليبي في الثالث عشر من شهر أبريل الجاري، وحدد بنود جدول أعماله، وفي مقدمتها حسم أمر الدوري بالإعلان عن تحديد موعد انطلاقه والمتوقع خلال مطلع شهر مايو وبنظام الأربع مجموعات، بحيث تشهد المنطقة الشرقية مجموعتين والمنطقة الغربية مجموعتين، على أن تتأهل ثمانية فرق إلى مرحلة التتويج باللقب، وسيسبق هذه الانطلاقة والافتتاحية إقامة مباراة كأس السوبر الممتازة وعودتها إلى الواجهة بعد غياب مواسم وسنوات.

ولاشك أن هذا الإصرار والرغبة من اتحاد الكرة يعكسان رغبته في تحدي كل الظروف وتحمل مسؤولياته كاتحاد كرة منتخب تهمه مصلحة الكرة الليبية، وحسم الأمور دون انتظار وإهدار للوقت وعدم الانصياع لرغبة بعض الأندية المطالبة بتوفير الدعم، مما قد يؤخر موعد انطلاقة الموسم الذي نعول على انطلاقته القريبة لسد حالة الفراغ التي تسود المشهد، وتجهيز وتحضير المنتخب الليبي الذي ينتظره موسم ماراثوني طويل وحافل بالمواعيد والتحديات على كافة الواجهات.