البرتغال تكرم رونالدو بتمثال منتفخ الخدود وأحول العينيين

عندما كرمت البرتغال نجمها ومهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو بإطلاق اسمه على مطار في جزيرة ماديرا، كان يتوقع أن تكون الأنظار منصبة على «الدون» إلا أن تمثال رونالدو سرق الأضواء.

وخلال حفل تكريم اللاعب البرتغالي في مطار كريستيانو رونالدو كشفت إدارة المطار عن تمثال برونزي لرونالدو أثار الكثير من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر رونالدو في التمثال منتفخ الخدود وأحول العينيين وبتسريحة غريبة، وكان التمثال بشكل عام مختلفًا عن الشكل الحقيقي لرونالدو.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي «معركة فوتوشوب» للسخرية من تمثال النجم البرتغالي عبر صور يمكن مشاهدتها أدناه.
وخرج مصمم تمثال رونالدو، عن صمته، ورد على الانتقادات والسخرية، التي طالته عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل.

وقال إيمانويل سانتوس إن التمثال البروزني، الذي صممه لا يمكنه أن يرضي ذوق كل إنسان، لكنه أكد أن مهاجم ريال مدريد وافق على التمثال مع إجراء تعديلات طفيفة، وفق ما أوردت صحيفة «الغارديان» البريطانية، الخميس.

وأضاف: «من المستحيل إرضاء الإغريق وطروادة. السيد المسيح نفسه لم يرض الجميع. إنه أمر متعلق بالذوق».

واستغرق تصميم التمثال 3 أسابيع وصنع من مادة البرونز وسيعرض أمام الجمهور بصورة دائمة في إحدى صالات المطار.

وأوضح المصمم أنه لم يقابل رونالدو ( 32 عامًا)، وقال إنه استخرج صورًا للنجم البرتغالي من الإنترنت، ووضعها أمامه وبدأ العمل، مؤكدًا أنه سعيد بتمثاله.

واجتاحت مواقع التواصل الاجتماعية موجة من السخرية والتهكم على التصميم، معتبرين أنه لا يشبه أبدًا رونالدو، كما انضمت وسائل إعلام إلى هذه الموجة منتقدة العمل.

وأزيحت الستارة عن التمثال الأربعاء الماضي، خلال حفل كبير خصص لإطلاق اسم رونالدو على مطار في جزيرة ماديرا البرتغالية مسقط رأس اللاعب الشهير.