«فيفا» يحرم نجم الكرة السعودية من «الانسحاب الأمن»

أيدت محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، الاستئناف المرفوع من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، ونقض القرار الصادر من لجنة الاستئناف السعودية، بإيقاف اللاعب محمد نور لمدة 4 سنوات.

أصدرت محكمة التحكيم الرياضي، اليوم الخميس 15 قرارها حول الاستئناف المقدم من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ضد كل من اللجنة الأولمبية السعودية واللجنة السعودية للرقابة على المنشطات واللاعب محمد نور، بخصوص قرار لجنة الاستئناف السعودية لقضايا المنشطات، وفقًا لصفحة «روسيا اليوم».

وتبدأ عقوبة إيقاف اللاعب محمد نور من تاريخ اليوم الخميس، إضافة إلى الأخذ بعين الاعتبار أي فترة إيقاف سابقة.

وأجلت محكمة (كاس)، مطلع الشهر الجاري، ولمدة أسبوع، النطق بالحكم، بناءً على طلب فريق الدفاع الخاص باللاعب الدولي السابق.

وكان محمد نور قد أُوقف بعد ثبوت نتيجة إيجابية في عينته خلال مباراة جمعت اتحاد جدة مع الفتح، في نوفمبر 2015، وأوقف بعدها في فبراير الماضي، لمدة 4 أشهر، قبل أن تنقض لجنة الاستئناف السعودية الخاصة بقضايا المنشطات العقوبة السابقة وتكتفي بإيقافه 4 أشهر، في بيان حمل 8 توضيحات تتعلق بالقضية.

يذكر أن اللاعب كان قد أعلن اعتزاله اللعب نهاية الموسم الماضي، وكان يتأهب، في تلك الأيام للاتفاق على مباراة اعتزاله أمام أحد الفرق الأوروبية الكبرى، لينسحب من الحياة الرياضية بهدوء وأمان.