«الكاف» يعاقب حكم مباراة ليبيا وتونس

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم إيقاف الحكم الكيني دافيس أموبني أوغنشي الذي أدار مباراة ليبيا وتونس يوم 11 نوفمبر الجاري لحساب الجولة الثانية من تصفيات مونديال روسيا 2018  لمدة ثلاثة أشهر عن إدارة المباريات.

وجاءت العقوبة بعد ما حرم المنتخب الليبي من الخروج فائزًا على تونس في شوط المباراة الأول حين ألغى هدفًا صحيحًا للمنتخب الليبي سجله اللاعب أنيس سيلتو في الدقيقة الحادية عشرة بحجة التسلل، ولم يحتسب ركلة جزاء صحيحة إثر عرقلة مهاجم المنتخب الليبي أحمد بن علي في المبارة التي فقدها المنتخب الليبي يهدف من ركلة جزاء سجلها مهاجم المنتخب التونسي وهبي الخرزي.

كما قام «الكاف» بتسليط نفس العقوبة على الحكم المساعد تيسفا جيورجيس أومايكل بيرهي الذي أعلن خلال المباراة عن تسلل وهمي ضد المهاجم الليبي أنيس سيلتو وهو ما حدا بالحكم وغنشي إلى رفض الهدف الذي أحرزه سليتو في الشوط الأول لصالح ليبيا.

وتقدم الاتحاد الليبي لكرة القدم عقب المبارة بشكوى رسمية للاتحاد الأفريقي «الكاف» ضد طاقم تحكيم مباراة ليبيا وتونس ضمن تصفيات المجموعة الأولى المؤهلة لمونديال روسيا 2018 التي أقيمت الجمعة الماضي بالجزائر.

ووصف اتحاد الكرة حكم لقاء المنتخب الوطني وتونس، الكيني أومويندو دايفس أوجينشي، بالظالم، وأنه ألغى هدفًا صحيحًا لفرسان المتوسط أحرزه أنسي سلتو برأسه.

واتهم اتحاد الكرة، الحكم الكيني، بتغاضيه عن احتساب ركلة جزاء واضحة لصالح المنخب الوطني عندما تمت عرقلة اللاعب أحمد بن علي في منطقة الجزاء.

كلمات مفتاحية