إعادة نمور من نوع «أصلوت» إلى محمية طبيعية في الإكوادور

نمران من نوع «أصلوت» في مركز في كولومبيا، 2015 (أ ف ب)

أُعيدت ستة نمور من نوع أصلوت تم إنقاذها من تجار غير قانونيين إلى الطبيعة في محمية بشمال الإكوادور، بحسب ما كشف وزير البيئة.

وجاء في بيان صادر، السبت «أطلقوا ست إناث من نمور أصلوت (ليوباردوس بارداليس) في محمية كوتاكاتشي كاياباس» بالقرب من الحدود مع كولومبيا.

وأوضح أن «كافة الحيوانات أُعيدت إلى موطنها الطبيعي بعد فترة إعادة تأهيل امتدت على سنة تقريبًا»، وفق «فرانس برس».

وقال المسعفون إن الحيوانات، وهي من نوع أصلوت المعروف أيضًا بـ«النمر القزم»، عولجت من الديدان وأُخذت عينات دم منها لتقييم وضعها الصحي. وزودت بشرائح صغرى ليتسنى التعرف عليها في المستقبل.

وأطلقت هذه القطط البرية «في منطقة لا احتكاك فيها مع البشر يمكنها العيش في موئلها والنمو بحرية»، بحسب ما قال بلاسيدو بالاسيوس، مدير مركز الإسعاف الخاص «جيمس براون ريسكيو سنتر»، حيث خضعت الحيوانات لإعادة تأهيل.

ويواجه التجار غير القانونيين بالأنواع البرية عقوبة سجن قد تصل إلى ثلاث سنوات في الإكوادور.

وخلال السنوات السبع الماضية، أُنقذ أكثر من ستة آلاف حيوان بري من براثن الاتجار غير القانوني، وفق أرقام صادرة عن وزارة البيئة في البلد.

المزيد من بوابة الوسط