أستراليا تقرر القضاء على عشرة آلاف جمل بنيران قناصة من مروحيات

عملية القضاء على الجمال هذه بدأت من 8 يناير الجاري وتستمر خمسة أيام (أ ف ب)

سيقضي قناصة من مروحيات على عشرة آلاف جمل بري في أستراليا، بسبب التهديد الذي تطرحه هذه الحيوانات على السكان، جراء الجفاف مع اقترابها أكثر فأكثر من بلدات داخل البلاد بحثا عن الماء.

ويؤكد مسؤولون محليون في مقاطعة جنوب أستراليا أن قطعانا «كبيرة جدا» من الجمال تبحث عن المياه والغذاء وتهدد مخزونات البلدات، فضلا عن إلحاقها أضرارا وتشكيلها خطرا على السيارات، وفق «فرانس برس».

وشهدت أستراليا في العام 2019 أكثر سنواتها حرا وجفافا، مما أدى إلى حرائق حرجية كارثية لا تزال مستعرة في بعض المناطق، فضلا عن نقص في المياه في الكثير من البلدات.

وستنفذ عملية القضاء على الجمال هذه التي تستمر خمسة أيام في مناطق أنانغو يانكونيتجتجارا وهي منطقة إدارة محلية شاسعة يديرها السكان الأصليون في أقصى شمال غرب مقاطعة جنوب أستراليا. وهي العملية الأولى من نوعها في هذه المقاطعة.

وجاء في بيان صادر عن اللجنة التنفيذية لهذه المنطقة: «تمارس هذه القطعان من خلال سعيها إلى الماء ضغطا على بلدات السكان الأصليين في المنطقة ونشاط الرعي».

مصادر مياه ملوثة
وأوضحت وزارة البيئة المحلية التي تدعم هذه العملية أن الجفاف يطرح أيضا «أسئلة حول رفاه الحيوانات»، لأن الكثير من الحيوانات نفقت جراء العطش أو أصيبت في ما بينها وهي مندفعة نحو مصادر مياه. وأوضحت ناطقة باسم الوزارة: «في بعض الحالات، لوّثت جيف حيوانات نافقة مصادر مياه مهمة، فضلا عن مواقع ثقافية».

وأدخل مستوطنون الجمال إلى أستراليا في 1840 وكانوا يستخدمونها لنقل البضائع قبل بناء خطوط السكك الحديد. واستقدم نحو 20 ألف جمل من الهند في غضون ستين عاما تقريبا.

وتعيش الجمال في البرية في مناطق البلاد النائية «آوتباك» من دون أن يهددها أي حيوان مفترس فتكاثرت جراء ذلك. وهي تلحق أضرارا، إذ إنها تلوث موارد المياه وتهدد مناطق ضعيفة، فضلا عن الثروة الحيوانية والنباتية المحلية.

ويقدر أن أستراليا هي البلد الذي يضم أكبر عدد من الجمال البرية في العالم. وتفيد بعض التقديرات الرسمية بأن عدد هذه الحيوانات يصل إلى المليون في المناطق الصحراوية في وسط البلاد.

وفي مناطق السكان الأصليين، اعتاش الكثير من أبناء المنطقة لفترة طويلة على جمع هذه الحيوانات وبيعها. إلا أن هذه المهمة باتت مستحيلة بسبب عدد الجمال الكبير التي تتجمع في مواقع المياه القليلة بسبب الجفاف، حسب ما أكدت الوزارة.

 

وبسبب ذلك، أتى قرار القضاء على عشرة آلاف جمل. وذكرت محطة «إيه بي سي» العامة أن القضاء على الجمال سيتم بعيدا عن البلدات وستحرق جيفها.

وتفاوت عدد الجمال في أستراليا عبر العقود. وقدر عدد هذه الحيوانات بالمليون في مطلع الألفية لكنه تراجع بالربع في نهاية العقد الأول منها بسبب الجفاف الذي أدى إلى نضوب الكثير من مواقع المياه.

واعتمدت السلطات العام 2009 برنامجا لإدارة الجمال البرية فوصل عددها العام 2013 إلى 300 ألف حيوان بسبب حملات القضاء عليها من مروحيات في منطقة تمتد على أكثر من ثلاثة ملايين كيلومتر مربع.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط