مخترع الشبكة العنكبوتية يطلق مبادرة لمواجهة انحرافات الإنترنت

البريطاني تيم برنرز لي في ليون (أ ف ب)

كشف مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية، تيم برنرز-لي، الإثنين عن مبادرة عالمية لمواجهة انحرافات الإنترنت بدعم من مجموعات مثل «مايكروسوفت» و«غوغل» وحكومات مثل فرنسا وألمانيا.

وانضمت أكثر من 150 منظمة من بينها أيضًا «فيسبوك» ومحرك البحث «داك داك غو» وآلاف الأفراد إلى خطة التحرك هذه التي تهدف إلى «لجم التجاوزات المتزايدة على الإنترنت» على ما قالت مؤسسة برنرز-لي في بيان نشر في برلين لمناسبة منتدى حوكمة الإنترنت، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وقال البريطاني برنرز-لي في البيان «إنها خريطة طريق لبناء إنترنت أفضل»، وأضاف «على الحكومات تعزيز القوانين ووضع قواعد للعالم الرقمي، وعلى المجموعات بذل المزيد لضمان ألا يكون السعي إلى تحقيق الأرباح على حساب حقوق الإنسان والديموقراطية».

وأوضح أنه على المواطنين أن يحموا بياناتهم وتشجيع المحادثات المتوازنة عبر الإنترنت ملمحا بذلك إلى التحرش عبر الانترنت، في العام 1989، وضع برنرز-لي تصورا لنظام إدارة لا مركزية للمعلومات شكّل شهادة ولادة للإنترنت عندما كان يعمل في مركز الحسابات في معهد «سيرن» في جنيف.

وكان يسعى على هامش عمله في المعهد إلى السماح لآلاف العلماء في العالم بالتشارك عن بعد في أبحاثهم حول عمل المعهد، وبعد 30 عامًا على اختراعه هذا، وضع برنرز-لي عقدا من أجل الإنترنت بهدف ضمان صحة المعلومات عبر الإنترنت، وأسس أيضًا منصة تطوير «سوليد» للسماح للمستخدمين بالتحكم في بياناتهم عبر الإنترنت.