ببغاء كاكابو المهدد بالانقراض يواجه خطرًا جديدًا

أعلن العلماء أن مرضًا جديدًا يصيب ببغاء كاكابو (أ ف ب)

كشف علماء في نيوزيلندا الخميس، أن مرضًا جديدًا يصيب ببغاء كاكابو المهدد بالانقراض ما يزيد من خطر اندثار هذا الطير. 

وأعلنت وزارة حفظ الطبيعة أن آخر الببغاوات التي تعيش في جزيرة كودفيش النائية أصيبت بمرض تنفسي فطري يسمى الرشاشيات، وفقًا لـ«فرانس برس».

وأوضحت أن 36 من تلك الببغاوات كانت تتلقى العلاج وقد نفقت 7 منها، وهي خسارة فادحة لهذه الأنواع التي يبقّى منها أقل من 150 طيرًا فقط.

وأضافت الوزارة في بيان «داء الرشاشيات له تأثير مدمر على ببغاء الكاكابو».

وتأتي هذه الانتكاسة بعد أسابيع قليلة من إشادة العلماء بموسم التكاثر الوفير لهذا الطائر الليلي الذي كان يُعتقد أنه انقرض.

وشهدت جهود الحفظ المكثفة التي استمرت لعقود ارتفاعًا بطيئا في أعداد الكاكابو، وفي وقت مبكر من هذا العام، كان هناك أمل في أن تقلب الطيور المعادلة.

وأسفر برنامج التكاثر عن وضع 249 بيضة ما زاد من التوقعات بأن 75 فرخًا على الأقل سترى النور خلال هذا العام.

لكن جيمس تشاترتون الطبيب البيطري في حديقة حيوانات أوكلاند قال إن الجهود تتركز الآن على إنقاذ الطيور المصابة بداء الرشاشيات الذي تتسبب بنفوق ببغاء واحدة فقط في السابق.

وقال لمحطة التلفزيون النيوزيلندية «إنه خطر جديد ونحن نعمل كل ما في وسعنا لفهم السبب وراء إصابة الطيور هذه السنة». 

وأضاف «النظرية التي توصلنا إليها في الوقت الحالي هي أن المناخ الدافئ هو السبب».

فالطقس الدافئ والعدد الكبير لأعشاش التكاثر في جزيرة كودفيش أديا إلى وفرة في جراثيم مرض الرشاشيات.

كلمات مفتاحية