تطبيق «نومادبلاي» يوفر فرقة أوركسترا في المنزل

عازف الكمان رونو كابوسون يعزف برفقة أوركسترا عبر تطبيق «نومادبلاي»، 16 أبريل 2019 (أ ف ب)

يتيح تطبيق «نومادبلاي» الإلكتروني الذي طوّرته شركة ناشئة فرنسية، للموسيقيين عيش تجربة انغماسية غير مسبوقة تخوّلهم التمرّن على عزف مقطوعات بصحبة أوركسترا افتراضية من دون الحاجة لمغادرة المنزل.

هذا التطبيق المطوّر انطلاقًا من منظومة حلول حسابية تفصل بين الأصوات المختلفة في المقطوعات، يتيح «إخفاء» النوتات الخاصة بآلات نفخية أو وترية محددة كالمزمار أو البيانو من معزوفة ما ليحل المستخدم بعدها افتراضيًا محل عازف في الأوركسترا في الأداء على الآلة.

ويؤكد عازف الكمان الفرنسي رونو كابوسون المعروف عالميًا لوكالة «فرانس برس»، «عندما كنا يافعين، تمرنّا جميعًا على أسطوانات كي يخيّل لنا أننا نعزف مع أوركسترا فيينا أو برلين. كان ذلك مصدر سعادة كبيرة».

ويضيف الفنان البالغ 43 عامًا ممازحًا «هذا كان بمثابة كابوس إذ إن الأهل كانوا يسمعون عزفنا، الأمر ليس نفسه البتة». لكن بفضل هذا التطبيق، «نعزف مع أوركسترا فيما نحن بمفردنا في الغرفة، هذا مذهل».

وتطبيق «نومادبلاي» هو أحدث ابتكارات شركة «ديجيتال ميوزيك سوليوشنز» الفرنسية الناشئة التي أطلقتها قبل خمس سنوات كلوتيلد شالو وأنلور غيتيه في باريس.

ويوفّر التطبيق المتاح للتحميل مجانًا عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، مجموعة من الألبومات لكبار المؤلفين الموسيقيين من أمثال بيتهوفن وشوبرت. ويمكن للهواة والأخصائيين بعدها شراء المقطوعات بسعر يراوح بين 5 يوروهات و20.

شبه مع الكاريوكي 
ونفذ رونو كابوسون، «سفير» هذا التطبيق، تجربة حيّة لـ«نومادبلاي» أمام وكالة «فرانس برس» أخيرًا خلال مهرجان الفصح الذي أطلقه في مدينة إيكس أن بروفانس.. وبعد اختيار الرباعية الوترية لموريس رافيل، يضغط على رمز «الكمان» في التطبيق لكي «يزيل» الصوت الخاص بهذه الآلة ويعزف على آلته مصحوبًا بالأوركسترا الافتراضية خلال عزف النوتات الباقية في هذه المقطوعة الرقمية.

ويذكّر هذا الأمر بجزء منه بتقنية الكاريوكي التي يضع فيها المستخدمون أصواتهم على أغنية محل المغني الأصلي مع الإفادة من التوزيع الموسيقي الأساسي.

غير أن التطبيق الجديد أكثر تعقيدًا بكثير، إذ يجري البحث على مقطوعات موسيقية عبر «نومادبلاي» إما من خلال المستوى (مبتدئ، وسطي، متقدم وخبير)، أوالآلة أوالمؤلف الموسيقي. ويمكن أيضًا تسريع الإيقاع أو إبطاؤه وأيضًا تكرار عزف النوتات بصورة متواصلة وحتى وضع النوتات للمقطوعة.

ويرى رونو كابوسون أهمية تربوية كبيرة لهذا التطبيق إذ إن الموسيقيين المتدربين يمكنهم «تعلم طريقة عزف العمل بالصورة الأسرع مع هذا الدعم».

ولأخصائيين مثله، يخوّل هذا النظام أيضًا مستخدميه «توفير الكثير من الوقت». وهو يقول «عندما تذهبون في نهاية المطاف للتمرّن مع الآخرين، تكونون قد اكتسبتم المهارات المطلوبة».

المزيد من بوابة الوسط