الصين تنطلق في السباق إلى الكويكبات

صاروخ صيني «لونغ مارش» يقلع من مركز جيوكان، 2 أبريل 2018 (أ ف ب)

أعلنت الصين الخميس، إطلاق مسبار باتجاه كويكب بعد مهمات مماثلة أطلقت في السنوات الأخيرة من أوروبا والولايات المتحدة واليابان.

والمهمة التي يتوقع أن تستمر 10 سنوات، موجهة إلى الكويكب «2016 إتش 03» وهو جرم سماوي صغير قطره 41 مترًا ويتواجد على مسافة 5,2 ملايين كيلومتر من الأرض، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء الصينية، وفق «فرانس برس».

وسيكون المسبار مكلفا نقل عينات من تربة الكويكب، بحسب ما أوضح للصحفيين مدير مركز الاستكشاف والهندسة الفضائية ليو جيزونغ من دون أن يعطي تاريخًا محددًا لإطلاق المهمة.

وستنقسم المركبة إلى قسمين خلال عودته إلى الأرض جزء ينقل العينات سيحط على الأرض في حين أن الجزء الآخر سيتوجه إلى جرم سماوي آخر أبعد هو المذنب «133 بي» الذي يبعد أكثر من 300 مليون كيلومتر عن الأرض.

ودعا ليو علماء العالم إلى المشاركة في المهمة وتحميل تجاربهم العملية على المركبة الصينية.

وأتى الإعلان الصيني في حين نجحت اليابان في فبراير الماضي بوضع مسبار على كويكب يبعد 340 مليون كيلومتر عن الأرض.

وحلقت مركبة «نيوهورايزنز» التابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) مطلع يناير فوق الكويكب «التيما تول» الواقع على بعد 6,2 مليارات كيلومتر في أقاصي النظام الشمسي. وهو أبعد جرم سماوي يراقب «عن قرب» (3500 كيلومتر).

وحققت مركبة أميركية أخرى هي «أوزيريس-ريكس» رقمًا قياسيًّا في ديسمبر بتمركزها على مدار حول الكويكب «رينو» على بعد 110 ملايين كيلومتر من الأرض.

كلمات مفتاحية