«ستاديا» منصة ألعاب غير تقليدية من «غوغل»

جايد رايمند مسؤولة خدمة ستاديا للالعاب والترفيه في غوغل متحدثة خلال مؤتمر مطوري الالعاب الالكترونية في مركز موسكون سنتر في سان فرانسيسكو في 19 مارس 2019 (أ ف ب)

عرضت «غوغل» منصة ألعاب فيديو بالبث التدفقي سمتها «ستاديا» تسمح باللعب وبتطوير ألعاب مباشرة، في تقدم تقني بات ممكنًا بفضل سرعة الحوسبة السحابية.

وأوضح مسؤولون في المجموعة الأميركية العملاقة أن الجيل الجديد من منصات اللعب هذه سيصبح متوافرًا خلال السنة الراهنة، حسب «فرانس برس»، الأربعاء.

وسيكون اللعب متاحًا من عدة أجهزة (أجهزة لوحية وهواتف وتلفزيون) من دون الاضطرار إلى تحميل اللعبة. وقد عرضت الشركة أيضًا جهاز تحكم موصولًا مباشرة بـ«ستاديا» خلال مؤتمر سنوي لمطوري الألعاب الإلكترونية في سان فرانسيسكو.

وتتيح الحوسبة السحابية (كلاود) فرصًا كثيرة في مجال الألعاب الإلكترونية على غرار ما وفرته في مجال أفلام الفيديو (نتفليكس) والموسيقى (سبوتيفاي). وأوضح فيل هاريسون أحد مسؤولي «غوغل»، «تسمح ستاديا بالوصول فورًا إلى اللعبة».

وعلى صعيد المطورين، تسمح هذه الخدمة التي تعتمد على قوة «مراكز البيانات» التابعة لـ«غوغل» بتصميم ألعاب بسرعة وسهولة أكبر بما في ذلك ألعاب معقدة من الناحية البيانية على ما أكد مسؤولون في المجموعة الأميركية العملاقة.

وكانت «غوغل» و«يوبيسوفت» للألعاب الإلكترونية أعلنتا قبل أشهر قليلة أنهما تستخدمان لعبة «أساسينز كريد» الناجحة لاختبار تقنية ألعاب إلكترونية بالبث التدفقي التي من شأنها أن توفر النوعية نفسها مثل منصات اللعب العادية.