ولادة 8 ذئاب في حديقة بمكسيكو

ذئب صغير في شهره الثالث من نوع كانيس لوبوس بايلي في حديقة حيوانات لوس كويوتس، مكسيكو 10 يوليو 2018 (أ ف ب)

ولدت ثمانية ذئاب مكسيكية في حديقة حيوانات لوس كويوتس في مكسيكو، وهو أكبر عدد من الولادات يسجل دفعة واحدة لهذا النوع من الحيوانات المعرض للخطر، منذ إطلاق برنامج أميركي مكسيكي في الثمانينات لتحفيز التناسل.

ولا يولد عادة دفعة واحدة أكثر من أربعة ذئاب من هذا النوع المعروف علميًا بـ «كانيس لوبوس بايلي» والذي كان ينتشر بكثافة عند الحدود الأميركية المكسيكية، بحسب ما أفادت وزارة البيئة، وفق «فرانس برس»، الأربعاء.

وتسنى لمراسل وكالة «فرانس برس» مشاهدة صغار الذئاب هذه، وهي ستة ذكور وأنثيان، أبصرت النور في أبريل داخل نفق حوّل إلى وجار في منطقة حرجية من الحديقة. وقد ارتفع عدد الذئاب في هذا المتنزه إلى 17 بعد هذه الولادة لأخيرة.

واستقرت الأم بيرل في الوجار قبل أسبوع من وضعها الصغار، وتولى الأب يولتيك حماية الصغار وتأمين القوت لها بمساعدة الأشقاء السبعة المولودين قبل سنة.

وقال فيليبه فلوريس الذي يتولى العناية بهذه الذئاب منذ سنتين «عندما خرجت بيرل هزيلة، علمنا أنها وضعت الصغار».

وخرجت الجراميز من الوجار بعد ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع، وهي تتدبر أمورها جديا، بحسب ما أوضح فلوريس من أمام مدخل الوجار الممتد على 3700 متر مربع والمحظور على الجمهور.

والذئب المكسيكي هو نوع فرعي من الذئاب مختلف جينيا عن الذئب الرمادي، يعيش في جنوب غرب الولايات المتحدة وفي شمال المكسيك ووسطه.

وراحت أعداده تتراجع في مطلع القرن العشرين في ظل تراجع أعداد الحيوانات التي تشكل فريسة له. فبات هذا الحيوان يهاجم الأبقار وراح مربو المواشي يقتلونه. وهو مدرج في قائمة الأنواع المعرضة للخطر في البلدين منذ منتصف القرن العشرين.

وقال خوان مانويل ليتشوغا أحد المشرفين على حدائق الحيوانات في منطقة مكسيكو «لا يتخطى عددها 350 حيوانا في العالم أجمع».

منذ العام 1989، شهدت حدائق الحيوانات في العاصمة المكسيكية ولادة 158 جرموزا اختيرت أسماؤها بناء على تصويت أجري على الانترنت اقترح فيه المواطنون ألقابًا مستوحاة من تقاليد السكان الأصليين التي كانت في الماضي تكرّم هذا الحيوان.

كلمات مفتاحية