«غوغل» تقدم علاجًا لإدمان الإنترنت

نائب رئيس غوغل ديف بيورك، 8 مايو في ماونتن فيو في كاليفورنيا (أ ف ب)

قدمت «غوغل»، الثلاثاء، سلسلة وظائف ترمي لمساعدة مستخدميها على الإقلاع عن إدمان الإنترنت عن طريق أدوات موجودة على الهواتف الذكية.

وأكد رئيس «غوغل» سوندار بيشاي في المؤتمر الصحفي السنوي للمطورين في ماونتن فيو، قرب سان فرانسيسكو، أنه يرغب في الترويج «للرفاه الرقمي» عن طريق سلسلة خاصيات تسمح على سبيل المثال بالحد من الوقت، الذي يمضيه المستخدمون على بعض التطبيقات، حسب «فرانس برس»، الأربعاء.

وقال بيشاي «ثمة ضغط متزايد (يدفع إلى) التجاوب الفوري» مع كل التنبيهات الصادرة عن الهواتف لكن «ثمة فرصة لدينا لبذل جهد أكبر» والانتقال من «الخشية من تفويت أمرما» إلى «الفرح لتفويت أمرما». وأضاف «نريد إعادة الوقت للمستخدمين».

وشدد المسؤول عن تطويرالمنتجات في «غوغل» سمير سامات على أن «الرفاه الرقمي سيكون موضوعًا طويل الأمد لنا»، وذلك خلال تقديم سلسلة من الخصائص التي ستحويها النسخة الجديدة من نظام تشغيل «أندرويد» التابع لـ«غوغل» والمستخدم على أكثرية الهواتف الذكية في العالم.

وسيزود الهاتف خصوصًا مستخدميه بمعلومات عن الوقت، الذي أمضوه على التطبيقات، وعدد التنبيهات المرسلة يوميًا من كل منها لمساعدة المستخدم على قياس استهلاكه.

وسيتمكن المستخدم تاليًا من برمجة الحدود الزمنية (على سبيل المثال حصر مدة استخدام تطبيق معين بخمس عشرة دقيقة)، وهي خصائص تسمح في الوقت عينه لـ«غوغل» بالتعرف على عادات زبائنه على نحو أفضل.

وبحسب «غوغل»، يتيح الذكاء الصناعي أيضًا تقليص الفترة التي يمضيها الشخص أمام الشاشة، من خلال السماح للهاتف بإنجاز عدد أكبر من المهام من دون تدخل المستخدم، خصوصًا بفضل المساعد الصوتي، الذي بات قادرًا على إجراء اتصالات فعلية وحجز مواعيد لدى مصفف الشعر أو طاولة في المطعم.

وأكد بيشاي أن المساعد الصوتي في «غوغل» بات «طبيعيا أكثر في المحادثة» على صعيد النبرة والوتيرة كما أنه بات «يفهم الفوارق والخلفية» المتصلة بالحديث.

وقدمت المجموعة أيضًا نسخة مطورة من خاصيتها «لنس» بات من خلالها الهاتف الذكي قادرًا على التعرف على نصوص وأشياء ومبان شهيرة و«قراءتها».

المزيد من بوابة الوسط