«فيسبوك» ستركز على المنشورات المحلية بشريط الأحداث

تعتزم «فيسبوك» جعل المعلومات المحلية على شريط الأحداث لمستخدميها أكثر وضوحًا، بدءًا من الولايات المتحدة وانتقالاً إلى بلدان أخرى، في خطوة جديدة ضمن سياسة الشبكة الرامية للحد من انتشار المعلومات الكاذبة.

وكتب رئيس «فيسبوك»، مارك زاكربرغ عبر صفحته على الشبكة، «المعلومات المحلية تساهم في تكوين جماعة عبر الإنترنت كما في الحياة»، في محاولة جديدة للرد على الانتقادات الكثيرة التي تطاول «فيسبوك»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف زاكربرغ أن هذه المعلومات تساهم في أن يكون الوقت الذي نمضيه على «فيسبوك» قيِّمًا، وكان الملياردير الشاب قد وعد بسلسلة تدابير للحد من انتشار المعلومات الكاذبة وتحسين المضامين التي يتم تناقلها عبر الشبكة التي تضم مليوني مستخدم.

وأوضح رئيس «فيسبوك» أنه «اعتبارًا من اليوم، سنظهر مزيد المنشورات المتأتية من وسائل إعلامية واقعة في مدينتكم الصغيرة أو الكبيرة»، لافتًا إلى أن هذا التغيير سيحصل أولاً في الولايات المتحدة قبل توسيعه ليشمل بلدانًا أكثر هذه العام.

وفي مطلع العام، أعلنت «فيسبوك» أنها ستعطي أولوية لمنشورات أصدقاء المستخدمين وأقاربهم على حساب مصادر أخرى مؤسساتية كوسائل الإعلام والعلامات التجارية، كما أشارت إلى أنَّها ستطلب من مستخدمي «فيسبوك» مساعدتها في تصنيف مصادر المعلومات وفق درجة الموثوقية.