مؤسس مايكروسوفت يصمم طائرة فضائية عملاقة

كشفت مؤسسة ستراتولونش، الممولة من أحد مؤسسي مجموعة «مايكروسوفت»، طائرة عملاقة قادرة على إطلاق صواريخ إلى الفضاء، من المقرر أن تنطلق في أول رحلة تجريبية في العام 2019.

وأخرجت الشركة هذه الطائرة، المدفوعة بستة محركات، من حظيرتها في صحراء موهافي جنوب غرب الولايات المتحدة، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأطلق هذا المشروع في العام 2011 ممول الشركة بول آلن والمهندس برت راتان، الذي صمم مركبة «سبايس شيب وان» أول مركبة تجارية تمكنت من إجراء رحلة في مدار الأرض العام 2004.

ولم يعد آلن يمارس مهمات إدارية في «مايكروسوفت»، لكنه ما زال من المساهمين فيها، وتقدر ثروته بأكثر من عشرين مليار دولار.

وقال جان فلويد المسؤول في «ستراتولونش سيستمز كوربوريشن» إن «هذه الطائرة هي الأولى من نوعها وسنكون دقيقين جدا في المرحلة التجريبية».

وللطائرة 28 عجلة، ويبلغ وزنها 230 طنًا وباع جناحيها 117 مترًا وطولها أكثر من 72 مترًا. وهذا الطائرة قادرة على وضع قمر صناعي في مدار الأرض، ونقل رواد فضاء أيضًا.

ويُقبل كبار قطاع التكنولوجيا في الولايات المتحدة على الاستثمار في غزو الفضاء، مثل بول آلن، وجيف بيزوس، وإلون ماسك الذي ستطلق شركته «سبايس إكس»، مساء الخميس، مركبتها غير المأهولة «دراغون» لتزويد محطة الفضاء الدولية بالمؤن والمعدات.